أحمدي نجاد يسجل اسمه لخوض الانتخابات الإيرانية

أحمدي نجاد (وسط) كان قد أعلن دعمه لحميد بقائي (رويترز-أرشيف)
أحمدي نجاد (وسط) كان قد أعلن دعمه لحميد بقائي (رويترز-أرشيف)
قدم الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد طلبا للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 19 مايو/أيار المقبل، وذلك في خطوة غير منتظرة.

وبدأ تسجيل أسماء المرشحين الرئاسيين في إيران الاثنين الماضي، ويستمر خمسة أيام يفحص بعدها مجلس صيانة الدستور المؤهلات السياسية والإسلامية للمرشحين، ليعلن عن أسماء المقبولين بشكل نهائي بعد نحو أسبوعين.

وقال أحمدي نجاد فور تسجيل طلب ترشيحه إن "المرشد الأعلى نصحني بعدم المشاركة في الانتخابات وقبلت ذلك (...) أنا ملتزم بوعدي".

وأضاف "إن تسجيل ترشيحي يهدف فقط إلى دعم ترشيح شقيقي حميد بقائي"، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قد أعلن في وقت سابق بأنه نصح أحمدي نجاد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية كي لا يؤدي ذلك إلى إيجاد تجاذبات في المجتمع الإيراني خلال مرحلة الانتخابات.

وقبل إعلان ترشح أحمدي نجاد، رأى مراقبون أن التنافس سيشتد بين الرئيس الحالي المحسوب على الإصلاحيين حسن روحاني، والمرشح المحافظ المدعي العام السابق إبراهيم رئيسي، وبدرجة أقل حميد بقائي.

وكان أحمدي نجاد قد أعلن الأربعاء الماضي أنه سيدعم حميد بقائي، نائبه عندما كان رئيسا، وقال حينها "لا خطط لدي لأرشح نفسي. أنا أدعم السيد بقائي بوصفه المرشح الأفضل".

وتولى أحمدي نجاد منصب الرئاسة دورتين متتاليتين منذ عام 2005 إلى 2013.

وتنطلق الحملات الانتخابية في 28 من شهر أبريل/نيسان الحالي وتستمر عشرين يوما، لتنتهي قبل يوم من عملية الاقتراع التي دعي لها أكثر من 55 مليون ناخب إيراني ممن تجاوزوا الثامنة عشرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات