غورستش ينضم للمحكمة العليا الأميركية مرجحا كفة المحافظين

غورستش (يمين) يتلقى التهنئة من ترمب بعد أدائه القسم في البيت الأبيض (رويترز)
غورستش (يمين) يتلقى التهنئة من ترمب بعد أدائه القسم في البيت الأبيض (رويترز)

تولى القاضي نيل غورستش رسميا اليوم منصب القاضي التاسع في المحكمة العليا الأميركية، بعد أدائه القسم في المحكمة العليا والبيت الأبيض، مما يشكل انتصارا للرئيس دونالد ترمب الذي تمركزت حملته الانتخابية إلى حد كبير على التزامه بتعيين محافظ آخر في المحكمة.

وفي حفل أقيم داخل قاعة الاجتماعات بمبنى المحكمة، أقسم غورستش (49 عاما) على خدمة دستور الولايات المتحدة بصفته عضوا في المحكمة العليا، وأحاطت به أثناء القسم ابنتاه وزوجته التي حملت الكتاب المقدس، كما أدى قسما ثانيا خلال مراسم عامة في البيت الأبيض بحضور ترمب.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن ناصر الحسيني إن مراسم التنصيب تحظى بتغطية إعلامية واسعة لانضمام محافظ آخر إلى المحكمة العليا الأميركية التي تعد أعلى هيئة قضائية في البلاد، وكانت تتشكل من أربعة قضاة محافظين وأربعة ليبراليين بعد وفاة احد أعضائها، قبل أن يجري تعيين غورستش الذي أكمل عدد أعضاء المحكمة ورجح كفة المحافظين فيها.

وأضاف المراسل أن المحكمة العليا هي التي تقول الكلمة النهائية في الخلافات بشأن القضايا المحلية، ومنها على سبيل المثال قرار حظر الهجرة الذي تم إيقافه من قبل القضاء المحلي، حيث سيكون بإمكان القضاة الخمسة المحافظين الآن في المحكمة العليا أن يصدروا قرارا يميل لصالح قرار ترمب.

وكان مجلس الشيوخ أقرّ الجمعة تعيين غورستش بعد مواجهة استمرت أكثر من عام بين المعارضين الديمقراطيين والغالبية الجمهورية حول المقعد الشاغر في المحكمة منذ وفاة القاضي أنتونين سكاليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات