روحاني: مواجهة الإرهاب أقوى رد على الضربة الأميركية

الرئيس الإيراني دعا إلى تحقيق إصلاحات سياسية في سوريا (الأوروبية)
الرئيس الإيراني دعا إلى تحقيق إصلاحات سياسية في سوريا (الأوروبية)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الرد القوي لسوريا على الضربة الأميركية هو تشديد العمل في مواجهة من سماهم الإرهابيين.

وأكد روحاني خلال مؤتمر صحفي في القصر الرئاسي بالعاصمة طهران على ضرورة القضاء على الإرهاب في سوريا وتحقيق إصلاحات سياسية فيها، حسب قوله.

وفي رده على سؤال بشأن استخدام نظام بشار الأسد الأسلحة الكيميائية والدعم الذي يتلقاه من طهران وتبعات ذلك دوليا، دعا روحاني الدول الغربية لوقف دعم ما سماها "المنظمات الإرهابية".

واعتبر روحاني أن الهجوم الصاروخي الذي شنته الولايات المتحدة على قاعدة الشعيرات الجوية في حمص يوم الجمعة الماضي "خطأ"، وقال "هذه هي المرة الأولى، وتكرارها سيؤدي إلى نتائج خطيرة".

وبشأن الانتخابات المزمع إجراؤها في 19 مايو/أيار المقبل قال روحاني "نحن مقبلون على عمليتين انتخابيتين (الرئاسية والبلدية)، ويجب أن تكون الانتخابات فرصة للوحدة وتعزيز قدرات البلاد".

وأعلن روحاني في وقت سابق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، ويعد في حملته الانتخابية بتحسين اقتصاد البلاد وتحقيق المزيد من الحريات.

المصدر : الجزيرة + وكالات