روسيا تحقق جنائيا في دعوات جديدة للتظاهر

موسكو ومدن روسية أخرى شهدت احتجاجات واسعة الأسبوع الماضي (رويترز)
موسكو ومدن روسية أخرى شهدت احتجاجات واسعة الأسبوع الماضي (رويترز)

فتح محققون روس اليوم السبت تحقيقا جنائيا ضد مستخدمي إنترنت مجهولين يدعون إلى ما تصفه السلطات باحتجاج غير مشروع معاد للحكومة في وسط موسكو غدا الأحد.

وحجبت روسيا بالفعل عددا من صفحات الإنترنت التي تروج للمظاهرات والتي ستجرى قبل عام من الانتخابات الرئاسية وبعد أسبوع من انتهاء أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ سنوات باعتقال المئات.

وقال مكتب لجنة التحقيق في موسكو الذي يتعامل مع أخطر الجرائم في البلاد إنه فتح تحقيقا في القضية ردا على جريمة "الدعوة إلى اضطرابات حاشدة".

وقالت اللجنة في بيان "نشر شخص مجهول رسائل نصية على الإنترنت تدعو إلى تحركات ذات طبيعة متطرفة بشدة"، وأضافت اللجنة أن مسؤولين يعملون على تحديد هوية الضالعين في تلك الرسائل وأن التحقيق مستمر.

ويوم الخميس تحدث الرئيس فلاديمير بوتين، المتوقع أن يخوض الانتخابات لنيل فترة ولاية رابعة العام المقبل، عن الاحتجاجات التي جرت الأسبوع الماضي قائلا إن أي شخص ينتهك القانون ينبغي معاقبته.

وقبل أسبوع، قضت محكمة في موسكو بسجن المعارض البارز ألكسي نافالني 15 يوما وتغريمه عشرين ألف روبل (نحو 350 دولارا) غداة مظاهرات حاشدة في عدد من المدن الروسية ضد الفساد، جرى خلالها توقيف أكثر من 1500 شخص.

المصدر : رويترز