روسيا تنفي موافقتها على ضرب حزب الله بسوريا

عرض عسكري نظمه حزب الله أواخر العام الماضي في ريف مدينة القصير بمحافظة حمص السورية (الجزيرة)
عرض عسكري نظمه حزب الله أواخر العام الماضي في ريف مدينة القصير بمحافظة حمص السورية (الجزيرة)

نفت روسيا أنباء عن موافقتها على عمليات إسرائيلية تستهدف حزب الله اللبناني في سوريا، حيث يقاتل منذ سنوات دعما لنظام بشار الأسد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديميتري بيسكوف اليوم الخميس في مؤتمر صحفي إنه لا صحة للمعلومات والتصريحات بهذا الشأن.

وأضاف بيسكوف ردا على سؤال حول إمكانية أن تقوم إسرائيل بعملية ضد حزب الله في سوريا "هذا لا يطابق الواقع بأي شكل من الأشكال، هذا لم يبحث أبدا ولا يدور الحديث عن هذا".

ويأتي هذا النفي بينما يُجري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثات في موسكو اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتناول الوضع في الشرق الأوسط، وسوريا على وجه الخصوص.

وكان نتنياهو أكد عشية زيارته موسكو أنه سيبحث مع بوتين الوضع في سوريا، والوجود الإيراني فيها وتدخل حزب الله على الأرض، والتعاون في مكافحة الإرهاب.

وقال إنه سيوضح للرئيس الروسي أن إسرائيل عازمة على منع إيران من إحكام قبضتها على سوريا براً أو بحرا، وأنها (إسرائيل) ستعارض إقامة مليشيات شيعية بالقرب منها مزودة بأسلحة متطور، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال زئيف إلكين نائب وزير الخارجية الإسرائيلي إن بلاده طلبت من روسيا وقف تسليم صواريخ "أس أس 300" لسوريا لأنها تشكل تهديدا للمجال الجوي الإسرائيلي، وحتى لا يستخدمها حزب الله اللبناني للهجوم على إسرائيل انطلاقا من الأراضي السورية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة