استطلاع: ماكرون سيفوز على لوبان بانتخابات فرنسا

ماكرون عبر عن تمنيه تعيين امرأة رئيسة للوزراء حال انتخابه (الأوروبية)
ماكرون عبر عن تمنيه تعيين امرأة رئيسة للوزراء حال انتخابه (الأوروبية)

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة هاريس إنتر أكتيف اليوم أن المرشح الذي يمثل تيار الوسط في انتخابات الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون، سيتفوق على زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الجولة الأولى وجولة الإعادة من الانتخابات، بينما عبر ماكرون عن تمنيه تعيين امرأة رئيسة للوزراء حال انتخابه.

وبحسب الاستطلاع سيحصل ماكرون على 26% من الأصوات في الجولة الأولى المقررة في 23 أبريل/نيسان، بزيادة ست نقاط خلال أسبوعين، مقابل 25% لصالح لوبان.

وأظهر استطلاع "هاريس إنتر أكتيف" أن ماكرون سيفوز في جولة الإعادة المقررة في السابع من مايو/أيار بنسبة 65%، مقابل 35% للوبان.

أما المرشح المحافظ فرانسوا فيون -الذي يواجه منذ أكثر من شهر قضية وظائف وهمية استفادت منها زوجته واثنين من أبنائه، وانعكست سلبا على حملته- فيبقى في المرتبة الثالثة مع 20% من نوايا الأصوات.

ويليهم المرشح الاشتراكي بونوا آمون (13%)، ومرشح "فرنسا المتمردة" (يسار راديكالي) جان لوك ميلانشون (12%).

تعيين امرأة
وفي السياق أعرب ماكرون عن "تمنيه" تعيين امرأة رئيسة للوزراء حال انتخابه.

وردا على سؤال من أحد المشاركين في اجتماع عام في باريس عن رغبته في تسمية امرأة، قال ماكرون "لأكون صادقا، من السهل جدا قول ذلك اليوم، ولكنني تحدثت مع آخرين، بدءا من الرجال، ولكن هذه إلى حد ما رغبتي".

وأضاف "لم تكن هناك إلا تجربة واحدة في فرنسا، شخصية بارزة، إديث كريسون (1991-1992)، والتي لم تكن حياتها سهلة لأن الوضع السياسي كان صعبا جدا".

وأوضح ماكرون "أنا لن اختار رئيسة وزراء لأنها امرأة، سأختار رئيس وزراء قادرا بشكل أكبر، بقدر الإمكان، مع التمني والرغبة أن يكون أيضا امرأة. ولن أكشف عن أسماء".

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

أظهر استطلاعان للرأي نشرا أمس الاثنين أن حملة المرشح المستقل للرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون تحرز تقدما، مما يقلل الفجوة مع زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الجولة الأولى من التصويت.

28/2/2017

قال استطلاع للرأي يتعلق بنوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية الفرنسية إن المرشح المستقل إيمانويل ماكرون سيهزم مرشحة أقصى اليمين مارين لوبان بالدور الثاني للانتخابات الفرنسية، وهو ما أكدته استطلاعات سابقة.

9/2/2017

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ألان جوبيه رفضه الترشح لانتخابات الرئاسة الفرنسية بدلاً من مرشح اليمين فرانسوا فيون الذي تواجه حملته صعوبات كبيرة بسبب ما سُميت بفضيحة الرواتب الوهمية.

6/3/2017

قبل نحو شهرين من موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية، تتخلل الحملة الانتخابية ملاحقات قضائية تستهدف مرشح اليمين فرانسوا فيون، ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، التي وجه القضاء اتهاما لأحد المقربين منها.

26/2/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة