تركيا تتعهد بالسماح لعائلة الطيار السوري بزيارته

الدرك التركي عثر السبت على حطام المقاتلة السورية (الجزيرة)
الدرك التركي عثر السبت على حطام المقاتلة السورية (الجزيرة)

تعهد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم الاثنين بأن تسمح حكومته لعائلة الطيار السوري الذي تحطمت مقاتلته على أراضي تركيا بزيارته في المستشفى الذي يعالج به.

وقال يلدرم "هذه مسألة إنسانية. سيمنح إذنا (بالزيارة)"، وأضاف أنه ستشكل لجنة للتحقيق في سبب التحطم.

وكان طيار سوري في السادسة والخمسين من العمر قفز من مقاتلة ميج-23 حين سقطت بمنطقة هطاي في تركيا وعثر عليه فريق إنقاذ من الدرك التركي.

وفي شهادته الأولى أمام السلطات التركية، قال إن طائرته تعرضت لإطلاق نار حينما كانت في الطريق لقصف مناطق ريفية قرب إدلب في شمال سوريا.

وذكرت وكالة الأناضول أن قائد الطائرة السورية يحمل رتبة عقيد ويدعى محمد صوفان (56 عاما)، وأنه يعاني من كسر في العمود الفقري وجروح في الساقين والوجه.

وكانت حركة أحرار الشام الإسلامية قد أعلنت أن مضاداتها الجوية أصابت الطائرة وتسببت في إسقاطها ببلدة سلقين المحاذية للحدود مع تركيا، بعد أن نفذت عدة غارات في ريف إدلب الشمالي.

وفي وقت سابق قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي إنه من المبكر الآن الحديث عن تسليم قائد المقاتلة السورية.

وأوضح أن "حالة قائد الطائرة الصحية مستقرة ولا خطر على حياته ولا يزال يخضع للعلاج، والحكومة التركية ستتخذ القرار المناسب بعد الكشف عن ملابسات الحادث".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

شددت تركيا من إجراءاتها الأمنية لمواجهة التهديدات الأمنية على طول حدودها مع سوريا، بينما واصل الجيش السوري الحر عملياته ضمن قوات درع الفرات بمواجهة مسلحي تنظيم الدولة والمسلحين الأكراد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة