أكثر من ألفي مقاتل أرسلتهم إيران قتلوا بالعراق وسوريا

صورة أرشيفية لجثث متطوعين أفغان أرسلتهم إيران للقتال لجانب قوات النظام السوري (الجزيرة)
صورة أرشيفية لجثث متطوعين أفغان أرسلتهم إيران للقتال لجانب قوات النظام السوري (الجزيرة)

أعلن رئيس مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين في إيران أن أكثر من ألفي مقاتل أرسلتهم طهران قُتلوا في العراق وسوريا، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام الثلاثاء.

وقال محمد علي شهيدي محلاتي "استشهد حوالي 2100 شخص في العراق وأماكن أخرى"، دون تحديد الفترة التي قتل فيها هؤلاء المحاربون ولا جنسياتهم.

وأضاف أن هؤلاء المقاتلين قتلوا دفاعا عما وصفها بـ"العتبات المقدسة" في سوريا والعراق.

وسبق أن أعلن المسؤولون الإيرانيون -بينهم الرئيس حسن روحاني- مرات عدة أن الهجوم على "العتبات المقدسة" يعتبر بالنسبة لطهران "خطا أحمر" يجب عدم تجاوزه.

ونشرت إيران التي تدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد في صراعه الدموي ضد معارضيه منذ 2011، مستشارين عسكريين إيرانيين ومقاتلين متطوعين قدموا من أفغانستان والعراق وباكستان.    

وتدعم إيران أيضا الحكومة العراقية وأكراد العراق في حربهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتُعد "كتيبة الفاطميون"، المكونة من مجندين أفغان، إحدى أبرز القوى التي يشرف على تدريبها ضباط إيرانيون للقتال في سوريا. وتتحدث وسائل الإعلام الإيرانية بانتظام عن مقتل "متطوعين" و"مستشارين".

المصدر : الفرنسية