مقتل 11 جنديا ماليا بهجوم مسلح

عناصر من القوة الفرنسية المنتشرة في إطار عملية برخان في مالي (رويترز)
عناصر من القوة الفرنسية المنتشرة في إطار عملية برخان في مالي (رويترز)

قتل 11 جنديا ماليا وأصيب خمسة آخرون بجروح الأحد في هجوم على قاعدة بوليكيسي العسكرية المالية قرب الحدود مع بوركينا فاسو، وبحسب مصدر أمني محلي فإن المهاجمين ينتمون لجماعة أنصار الإسلام "الجهادية" التي يقودها إبراهيم ديكو.

وقال أحد سكان دونتزا المجاورة إن المهاجمين نهبوا وأحرقوا كمية كبيرة من المعدات العسكرية. وأرسل الجيش المالي تعزيزات إلى المكان لمطاردة المسلحين وتقييم الأضرار.

وقال مصدر عسكري إن "مروحيات تابعة لعملية برخان حطت في بوليكيسي لإسنادنا". ونفذت القوة الفرنسية المنتشرة في إطار عملية برخان في دول الساحل الخمس (موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو) 125 مهمة في 2016، سواء وحدها أو بالاشتراك مع القوات المحلية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دعا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الشباب المسلم في شمال أفريقيا إلى محاربة فرنسا التي أرسلت جنودها لقتال الجماعات الإسلامية في مالي. في حين أعلنت باريس مقتل خامس جندي منذ بدء حملتها في هذا البلد في يناير/كانون الثاني الماضي.

قتل اليوم جندي فرنسي خامس في الحملة العسكرية "سيرفال" التي تشنها باريس منذ تسعة أسابيع على مسلحين سيطروا على شمال مالي. وقال مكتب الرئيس فرانسوا هولاند إن رقيبا من الفوج الأول من مشاة البحرية من منطقة أنغوليم قتل أثناء العمليات.

أعلنت فرنسا الأحد مقتل أحد جنودها في المعارك الدائرة بشمالي مالي، وهو ثالث جندي يلقى مصرعه منذ تدخلها العسكري أواسط يناير/كانون الثاني في تلك الدولة الواقعة في غربي أفريقيا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة