تيلرسون يؤكد التزام واشنطن بتعهداتها للناتو

دعا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل إلى زيادة مساهماتهم الدفاعية، مؤكدا أن بلاده ستفي بالتزاماتها، وذلك في ظل قلق في أوساط الحلف أثارته تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقال الوزير تيلرسون أثناء أول مشاركة له في اجتماع للناتو في بروكسل، إن الولايات المتحدة ستضمن أن التحالف يملك القدرة على الدفاع عن نفسه، وحتى من أي عدوان روسي.

كما حث الوزير الأميركي أعضاء الحلف على زيادة نفقاتهم الدفاعية لتصل إلى 2% من إجمالي الناتج المحلي بحلول العام 2024.

وأضاف أمام نظرائه الـ27 أنه ينبغي أن يكون هدف الحلف هو الاتفاق خلال اجتماع القادة في مايو/أيار المقبل؛ على أن يكون جميع الأعضاء بحلول هذا العام إما التزموا بالخطوط العريضة التي تعهدوا بها، أو وضعوا خططا تحدد بوضوح كيف سيتم الإيفاء بهذه التعهدات، وفق تعبيره.

ويبحث المجتمعون اليوم الجمعة عدة ملفات، منها مكافحة الإرهاب، والعلاقة مع روسيا، والتحديات داخل دول الحلف، لاسيما بعد مطالبة الإدارة الأميركية الجديدة شركاءها الأوروبيين بمزيد من الإسهامات المالية، وعدم ترك العبء على كاهل الولايات المتحدة.

‪ستولتنبرغ يقول إن زيادة النفقات مهمة من أجل أمن أوروبا لا من أجل إرضاء أميركا‬ (رويترز)‪ستولتنبرغ يقول إن زيادة النفقات مهمة من أجل أمن أوروبا لا من أجل إرضاء أميركا‬ (رويترز)

مصلحة للجميع
بدوره قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إن زيادة النفقات الدفاعية للدول الأعضاء مهمة من أجل أمن أوروبا، لا من أجل إرضاء الولايات المتحدة.

وأشار ستولتنبرغ في تصريحات صحفية قبيل اجتماع الوزراء؛ إلى أن الاجتماع يعد تحضيرا لقمة الناتو المرتقبة يوم 25 مايو/أيار المقبل.

وعاد ملف الإنفاق العسكري لدول الناتو إلى الواجهة مجدداً، مع طلب الرئيس الأميركي ترمب من دول مثل ألمانيا، مزيداً من المساهمة في ميزانية الحلف.

وحسب معطيات الناتو، فإن الولايات المتحدة تكفلت لوحدها بـ72% من ميزانية الحلف التي بلغت 921.5 مليار العام المنصرم، إذ خصصت 664 مليارا للإنفاق العسكري.

وفي قمة 2014، تبنت دول الحلف قراراً يقضي برفع الإنفاق العسكري في كل دولة إلى ما يعادل 2% على الأقل من دخلها القومي السنوي، لغاية العام 2024.

وأثار ترمب قلق حلفاء أوروبيين مهمين بطلبه زيادة الإنفاق الدفاعي، وحديثه -خلال حملته الانتخابية- عن تشكيل تحالف مع روسيا لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، ووصفه الحلف بأنه قد عفا عنه الزمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

US President Donald Trump gestures during the signing of Executive Orders in the Hall of Heroes at the Pentagon in Arlington, Virginia, USA, 27 January 2017.

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيحضر قمة الناتو في 25 مايو/أيار المقبل في بروكسل، بهدف طمأنة الأعضاء بالتزام الولايات المتحدة تجاه الحلف الذي انتقده في وقت سابق.

Published On 22/3/2017
Russian Minister of Foreign Affairs Sergei Lavrov speaks during the 53rd Munich Security Conference (MSC) in Munich, Germany, 18 February 2017. In their annual meeting, politicians and various experts and guests from around the world discuss issues surrounding global security from February 17 to 19.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت إن بلاده ترغب في بناء علاقات براغماتية مع الولايات المتحدة تستند للاحترام المتبادل، فيما حمل حلف شمال الأطلسي (الناتو) المسؤولية عن التوترات بأوروبا.

Published On 18/2/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة