مشاجرات وإقبال ضعيف على مظاهرات تأييد ترمب

A pro-Trump rally participant is punched in the face by an anti-Trump protester as the two sides clash at a Pro-Trump rally in Huntington Beach, California, U.S., March 25, 2017. REUTERS/Patrick T. Fallon TPX IMAGES OF THE DAY
عراك بين مؤيدي ومعارضي ترمب على أحد شواطئ كاليفورنيا (رويترز)

بدت المشاركة في المسيرات المنسقة التي كانت تستهدف إظهار الدعم للرئيس دونالد ترمب، منخفضة  في عدد من المدن الأميركية أمس، كما شهدت عددا من المصادمات بين مؤيدي ترمب ومعارضيه.
     
ودعا منظمو المسيرات التي انطلقت تحت شعار "ماجا مارش"، في إشارة إلى شعار ترمب "جعل أميركا عظيمة مجددا"، إلى الخروج في مسيرات في أربعين مدينة بجميع أنحاء الولايات المتحدة.
     
وكتب منظمو المسيرات على الموقع الرسمي لهم على الإنترنت أن "الوقت قد حان للوقوف من أجل أميركا"، لكن المسيرات شهدت مشاركة محدودة.

وكانت أكبر مسيرة في ولاية كاليفورنيا حيث شارك نحو ألف شخص، وفقا للسلطات المحلية، واندلعت مشاجرات متعددة، وتم رش واحد على الأقل من مؤيدي ترمب برذاذ الفلفل حين واجه متظاهرون مؤيدون لترمب في شاطئ بولسا تشيكا ستيت بيتش مجموعة صغيرة من معارضي الرئيس الجمهوري الذين تجمعوا للتنديد بمسيرة المؤيدين.

وقال المتحدث باسم شرطة متنزهات ولاية كاليفورنيا كيفين بيرسال إنه ألقي القبض على أربعة محتجين معارضين، ثلاثة منهم للاستخدام غير القانوني لرذاذ الفلفل، والرابع بتهمة الاعتداء والضرب.

وبدأت المشاجرات ظهر أمس بتوقيت كاليفورنيا حين رفض نحو 12 من المحتجين ضد ترمب -الذين اتشحوا جميعا بالسواد- التحرك من طريق مخصص لركوب الدراجات حتى يتسنى لمجموعة كبيرة من المشاركين في مسيرة مؤيدة للرئيس المرور. وتصاعدت المواجهة إلى مشاجرة، وسريعا وقع المزيد من المناوشات.
     
واستقطبت المسيرات في كل من إنديانا وكنتاكي -الولايتان اللتان صوتتا لترمب- حفنة قليلة من الأشخاص، كما أنهت الشرطة مسيرة في فيلادلفيا بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة وسط مصادمات بين مؤيدين ومعارضين لترمب.

وجاءت المسيرات المخطط لها بعد يوم واحد من أول هزيمة تشريعية كبيرة لترمب حيث ألغى نواب جمهوريون التصويت على إصلاح التأمين الصحي بعد عدم تمكنهم من حشد الدعم الكافي لتمريره، رغم الأغلبية النظرية للجمهوريين في مجلسي النواب والشيوخ.
     
وتعهد ترمب مجددا صباح أمس عبر موقع تويتر بإلغاء إصلاحات الرعاية الصحية لسلفه باراك أوباما المعروف بـ"أوباما كير" كما وعد أثناء حملته الانتخابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف استطلاع يومي تجريه مؤسسة غالوب للأبحاث والاستطلاعات أن شعبية الرئيس الأميركي دونالد ترمب تراجعت إلى 37% اعتبارا من السبت الماضي، بينما ارتفعت نسبة غير المؤيدين لسياسته إلى 58%.

20/3/2017

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ارتياحه إثر إعلان رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ديفين نيونز، أن وكالات الاستخبارات تنصتت على اتصالات أعضاء الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب.

23/3/2017

سحب القادة الجمهوريون بمجلس النواب الأميركي مشروع قانونهم الجديد للرعاية الصحية الذي كان يستهدف إلغاء العمل بالقانون الحالي المعروف بأوباما كير، وكان سحب المشروع بمثابة هزيمة مدوية للرئيس دونالد ترمب.

24/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة