ليبرمان: اسألوني عن اغتيال هنية بعد انتهاء ولايتي

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن من يريد سؤاله عن اغتيال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فليقم بذلك عند انتهاء ولايته وزيرا للدفاع.

وجاءت تصريحات ليبرمان ردا على سؤال المستوطنين له عن وعده باغتيال هنية خلال 48 ساعة، حيث أجاب بأن يعودوا للحديث معه عند انقضاء فترته في وزارة الدفاع.

وأضاف أن الحكمة هي التصرف بمسؤولية وصرامة،  فإسرائيل تدير سياسة جديدة ضد حماس بشكل مسؤول وصارم، حسب تعبيره.

وكانت صحيفة معاريف نقلت عن ليبرمان في أبريل/نيسان الماضي مطالبته الحكومة والجيش بالعودة لسياسة الاغتيالات ضد الفلسطينيين، مشيرا إلى أن على إسماعيل هنية أن يحدد مكان قبره، على حد قوله.

وتولى ليبرمان منصب وزير الدفاع الإسرائيلي في مايو/أيار الماضي، في وقت اعتبر فيه المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري أن اختيار ليبرمان يمثل مؤشرا على ازدياد حالة العنصرية والتطرف لدى الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وقع على تخصيص موازنة مشروع عسكري (العائق) على حدود غزة لمواجهة الأنفاق، وتبلغ تكلفته 3.34 مليارات شيكل (870 مليون دولار).

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فتحي حماد أن حركته لا تخشى تهديدات المرشح لتولي وزارة الدفاع الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان بتصفية القيادات السياسية والعسكرية للحركة.

تناول موقع “نيوز ون” الإخباري الإسرائيلي الهجوم الذي يشنه وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو “لفشله في القضاء على سلطة حركة حماس” في غزة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة