خطاب الكراهية يقلق المسلمين بأميركا

ارتفع عدد الجماعات اليمينية المتطرفة في الولايات المتحدة، خاصة المعادية للمسلمين، تزامنا مع ارتفاع عدد جرائم الكراهية ضد المسلمين.

ويرجع ذلك إلى خطاب الكراهية في الحملات الانتخابية للجمهوريين، وفي ظل حكم الرئيس دونالد ترمب الذي يبدو أن اليمين الأميركي المتطرف يعدّ فوزه انتصارا لفكر غلاة القوميين والعنصريين.

لكن المسلمين في نيو أورليانز بولاية لويزيانا ينعمون بأوضاع مستقرة نسبيا لا ينغصها سوى القلق من المجهول؛ فباستثناء الهجوم اللفظي على بعض المسلمين في الأماكن العامة، فإن أفراد الجالية ومؤسساتهم الدينية سلموا من أعمال عنف مباشرة، بل فوجئوا بحملة تعاطف واسعة النطاق من جيرانهم.

لكن الأخبار المتواترة من ولايات أميركية أخرى عن إطلاق النار على مسلمين أو حرق مسجد حملت المسلمين في نيو أورليانز على اتخاذ إجراءات احتياطية خوفا من المجهول، لدرجة أن بعض المسلمين أصبحوا يخشون الذهاب إلى المسجد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أمر حظر سفر المسلمين إلى أميركا صيغ بطريقة خرقاء ونفذ بقسوة، لكنه كان استجابة لعداء ضد الإسلام وحنين للأمن والتجانس الثقافي الذي يجد له أتباعا كثيرين في العالم الغربي.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة