إيران تنفي التحرش بسفن حربية أميركية بالخليج

An F/A-18E Super Hornet of Strike Fighter Squadron (VFA) 87, lands on the flight deck of the U.S. aircraft carrier, USS George H. W. Bush in Gulf of Oman in this photo taken on March 20, 2017. REUTERS/Hamad I Mohammed
حاملة الطائرات الأميركية أثناء توجهها إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في غارات جوية ضد تنظيم الدولة (رويترز)

نفت إيران أمس السبت اتهامات أميركية بأن زوارقها الهجومية السريعة "تحرشت" بسفن حربية عند مدخل الخليج، وقالت إن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اشتباكات تقع في ذلك الممر الملاحي النفطي الرئيسي.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن العميد مسعود جزائري نائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، قوله إن الادعاءات الأميركية عن المواجهة في الخليج اعتمدت على "تقارير كاذبة أو دوافع خفية".

وشدد جزائري على أن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اضطرابات في الخليج، داعيا إلى ضرورة أن "يغير الجيش الأميركي سلوكه".

وكان قادة في البحرية الأميركية قد اتهموا إيران في وقت سابق بتعريض الملاحة الدولية للخطر من خلال "التحرش" بسفن حربية أثناء عبورها مضيق هرمز، وقالوا إن حوادث قد تسفر في المستقبل عن سوء تقدير وتؤدي إلى اشتباك مسلح.

وتحدث هؤلاء القادة بعد أن واجهت حاملة الطائرات الأميركية جورج دبليو بوش -بحسب ما قال أحد القادة- مجموعتين من الزوارق الهجومية السريعة التابعة للبحرية الإيرانية، والتي اقتربت من أسطول مؤلف من خمس سفن لدى دخوله مضيق هرمز يوم الثلاثاء في رحلة من المحيط الهندي إلى الخليج.

وأوضحوا أن الحادث انتهى دون إطلاق نار، وأن حاملة الطائرات أرسلت خلاله طائرات مروحية حربية للتحليق فوق الزوارق الإيرانية، بعد أن اقترب بعضها لمسافة 870 مترا منها.

ووقع الحادث أثناء توجه حاملة الطائرات الأميركية إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي شككت إيران في رواية الولايات المتحدة عن وقوع مواجهة أخرى في مضيق هرمز بين زوارقها السريعة وسفينة تابعة لبحريتها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اتهم قادة بالبحرية الأميركية إيران بتهديد الملاحة الدولية من خلال “الاحتكاك” بالسفن الحربية المارة عبر مضيق هرمز، وقالوا إن من الممكن أن تؤدي حوادث بالمستقبل لحسابات خاطئة وتسبب اشتباكا بالأسلحة.

23/3/2017

يلتقي الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء أمين عام الأمم المتحدة ومسؤولين عمانيين بمسقط، لبحث دور طهران في حل أزمتي اليمن وسوريا، بينما سيزور الكويت لبحث ملف الحوار الإيراني الخليجي.

15/2/2017

وصل الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الكويت في زيارة يبحث خلالها العلاقات الثنائية والعلاقات الخليجية الإيرانية، ويفترض أن يوضح روحاني موقفه من مبادرة للتهدئة نقلها سابقا لطهران وزير الخارجية الكويتي.

15/2/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة