محادثات أميركية إسرائيلية دون اتفاق بشأن الاستيطان

A handout photo made available by the US Embassy on 13 March 2017, show the assistant to the American President and Special Representative for International Negotiations, Jason Greenblatt (L), meeting with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (R) at Netanyahu's office in Jerusalem, 13 March 2017
جيسون غرينبلات (يسار) التقى نتنياهو خلال جولته الأخيرة بالمنطقة (الأوروبية)

انتهت في واشنطن أمس الخميس جولة محادثات أميركية إسرائيلية دون التوصل لاتفاق للحد من بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية.

وفي بيان مشترك أصدره البيت الأبيض في ختام الاجتماعات، كرر وفد الولايات المتحدة مخاوف الرئيس دونالد ترمب بشأن الأنشطة الاستيطانية في سياق التحرك تجاه التوصل لاتفاق سلام بالمنطقة.

وطبقا للبيان "أوضح الوفد الإسرائيلي أن عزم إسرائيل للتحرك إلى الأمام هو لتبني سياسة تتعلق بالأنشطة الاستيطانية تأخذ تلك المخاوف في الاعتبار" مشيرا إلى أن "المحادثات كانت جادة وبناءة وستتواصل".

وتمثل الاجتماعات -التي عقدت على أعلى مستوى لمدة أربعة أيام- أحدث خطوة من جانب مستشاري ترمب بهدف فتح الطريق أمام الجهود الدبلوماسية لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين رغم الشكوك العميقة في الولايات المتحدة والشرق الأوسط بشأن فرص نجاحها.

وقاد جيسون غرينبلات مبعوث ترمب للشرق الأوسط -الذي عاد مؤخرا من زيارة للمنطقة- الوفد الأميركي في المناقشات التي وصفت بأنها "مكثفة" مع يواف هورويتز كبير موظفي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشار السياسة الخارجية جوناثان شاشتر.

وجاء ختام المحادثات بينما أقر مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ضعيفة تعيين ديفد فريدمان الداعم بشدة لـ الاستيطان سفيرا للولايات المتحدة لدى إسرائيل، وذلك بعد أسابيع من ترشيح ترمب له لشغل هذا المنصب.

ورغم موقفه الأكثر إيجابية تجاه إسرائيل مقارنة بسلفه باراك أوباما، فقد حث ترمب نتنياهو خلال زيارة للبيت الأبيض الشهر الماضي على "الحد من الأنشطة الاستيطانية قليلا".

واتفق الطرفان بعدها على أن يسعى معاونوهما إلى التوافق حول الحد الممكن للبناء الاستيطاني الإسرائيلي ومكانه.

تجدر الإشارة إلى أن محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ 2014 على خلفية استمرار الاحتلال الإسرائيلي في التوسع الاستيطاني بالقدس والضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

U.S. President Donald Trump announces his nomination of Neil Gorsuch to be an associate justice of the U.S. Supreme Court at the White House in Washington, D.C., U.S., January 31, 2017. REUTERS/Carlos Barria

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب حذر إسرائيل من الاستمرار بالاستيطان بوصفه يعيق السلام، وطالبها بالتصرف بعقلانية، بينما تحاول إدارته استكشاف طرق للتوسط في محادثات السلام.

Published On 12/2/2017
(FILES) A picture taken on September 27, 2010 shows tractors at the construction site of 50 housing units in the West Bank settlement of Ariel which will house former residents of the Gush Katif settlements that were dismantled in 2005 in the Gaza Strip. Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu highlighted during his visit to the university in Ariel on January 8, 2013, that Iran's nuclear ambitions and Syria's chemical weapons are the real threats facing the world not a government decision to upgrade the settlement's higher education college approving its status as a university. AFP PHOTO/JACK GUEZ

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى مواصلة إسرائيل سياساتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، وقالت إن قانون تبييض الاستيطان الإسرائيلي الأخير يشرعن لإسرائيل ضم أراض فلسطينية.

Published On 10/2/2017
المزيد من استيطان
الأكثر قراءة