لوبان وبوتين يؤكدان أهمية التعاون لمكافحة "الإرهاب"

لوبان: على روسيا وفرنسا توحيد الجهود لإنقاذ العالم من خطر التطرف الإسلامي (الأوروبية)
لوبان: على روسيا وفرنسا توحيد الجهود لإنقاذ العالم من خطر التطرف الإسلامي (الأوروبية)

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيمة الجبهة الشعبية الفرنسية والمرشحة لانتخابات الرئاسة مارين لوبان -أثناء لقائهما اليوم الجمعة في العاصمة موسكو- على ضرورة إدراك خطر الإرهاب، وعلى أنه من المفيد لـ فرنسا وروسيا تبادل المعلومات الاستخباراتية في مجال مكافحة "الإرهاب".

وقال بوتين خلال استقباله لوبان إن روسيا تهتم كثيرا بالعلاقات مع فرنسا، وتسعى للحفاظ على العلاقات مع السلطات ومع المعارضة على حد سواء.

وأضاف أنه مطلوب إدراك الخطر الحقيقي لـ "الإرهاب" وتوحيد الجهود لمحاربته، وأنه من المفيد لفرنسا وروسيا تبادل المعلومات الاستخباراتية في مجال مكافحة "الإرهاب".

ولكن بوتين -في نفس الوقت- أوضح أن بلاده لا تريد بأي حال من الأحوال التأثير على الشؤون الداخلية للدول الأخرى بما فيها الانتخابات.

من ناحيتها، أكدت لوبان -خلال اللقاء مع الرئيس الروسي- أهمية التعاون في مكافحة "الإرهاب" بما في ذلك التعاون في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية.

وكانت الزعيمة الفرنسية قد قيمت إيجابيا -في لقاءات سابقة بالبرلمان الروسي- العملية العسكرية الروسية في سوريا، وانتقدت سياسة العقوبات الاقتصادية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي بحق موسكو.

وكانت لوبان قد التقت رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الدوما ليونيد سلوتسكي، وقالت خلال اللقاء إن على روسيا وفرنسا توحيد الجهود لإنقاذ العالم من خطر ما سمته التطرف الإسلامي. واعتبرت أن بلادها فقدت جزءا من استقلاليتها لصالح الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمسائل التجارية والدبلوماسية.

وقالت أيضا "كنا نعتبر دائما في حزبنا أنه لا بد لروسيا وفرنسا من دعم وتطوير العلاقات التي تربط بين بلدينا منذ زمن بعيد. وليس من الممكن تبرير المعاملة المعادية تجاه روسيا التي توجد حاليا بأي حجة". بينما وصف سلوتسكي زيارة زعيمة الجبهة الوطنية لموسكو قبيل الانتخابات الرئاسية بأنها خطوة شجاعة.

وزيارة لوبان للعاصمة الروسية ليست أول زيارة خارجية لمرشح فرنسي، فقد زارت لبنان في وقت سابق الشهر الجاري.

المصدر : وكالات