الاتحاد الأوروبي يطالب باحتجاز اللاجئين المرفوضين

أفراموبولوس: على الدول الأعضاء أن تستخدم إمكانية وضع اللاجئين قيد الاحتجاز إذا كان هناك خطر للهرب (رويترز)
أفراموبولوس: على الدول الأعضاء أن تستخدم إمكانية وضع اللاجئين قيد الاحتجاز إذا كان هناك خطر للهرب (رويترز)

طالبت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باحتجاز اللاجئين الذين رفضت طلباتهم للجوء لمنعهم من الهرب، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة توطين من تم قبولهم.

وأثناء تقديم مقترحات جديدة من المفوضية الأوروبية لزيادة عمليات الترحيل قال مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي ديمتريس أفراموبولوس للصحفيين في بروكسل اليوم الخميس إنه يجب تحسين معدلات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم، وأضاف "يجب على الدول الأعضاء أيضا أن تستخدم إمكانية وضع المهاجرين قيد الاحتجاز إذا كان هناك خطر للهرب".

وأوضحت المفوضية أن الدول الأعضاء يجب أن تدرس فترات أطول للاحتجاز تصل إلى 18 شهرا رغم أن أفراموبولوس قال إن هذا يجب أن يكون مجرد خيار للاجئين غير المتعاونين أو إذا وجد خطر للهرب، مضيفا "لكن ذلك يجب ألا يعتبر مطلقا شيئا مثل معسكر اعتقال".

وحذر المفوض الأوروبي من أن المفوضية الأوروبية "لن تتردد" بإطلاق إجراءات عقابية ضد الدول التي ترفض استقبال طالبي لجوء آتين من إيطاليا واليونان.

بدوره، قال فرانس تيمرمانس النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية إنه "من واجبنا أن نكون قادرين على التأكيد بوضوح للاجئين وشركائنا في الدول الأخرى ومواطنينا أنه في حال وجود أشخاص في حاجة إلى المساعدة فسنساعدهم، أما عكس ذلك فعليهم العودة".

وبحسب المفوضية، لا تزال المجر والنمسا وبولندا ترفض المشاركة في برنامج توطين اللاجئين، بينما لا تشارك الجمهورية التشيكية وبلغاريا وكرواتيا وسلوفاكيا في البرنامج إلا على نطاق محدود جدا. 

وقدمت بروكسل "خطة عمل" لإعادة اللاجئين غير المؤهلين للجوء، كما اقترحت وضع مئتي مليون يورو في تصرف الدول الأعضاء لدعم تدابير الإعادة والإجراءات المشتركة.

المصدر : وكالات