إجراءات أميركية لتعجيل ترحيل المهاجرين غير النظاميين

epaselect epa05747103 US President Donald Trump (F), with White House chief of staff Reince Pribus (L), counselor to the President Kellyanne Conway (2L), White House Communications Director Hope Hicks (3L), Senior Advisor Jared Kushner (2R) and Senior Counselor Stephen Bannon (R), signs one of five executive orders related to the oil pipeline industry in the oval office of the White House in Washington, DC, USA, 24 January 2017. US President Trump on 24 January 2017 si
ترمب وقع الأمر التنفيذي بشأن ترحيل المهاجرين غير النظاميين في يناير/كانون الثاني الماضي (الأوروبية)

تستعد وزارة العدل الأميركية لإرسال 12 قاضيا مختصا بشؤون الهجرة إلى عدد من المدن الأميركية لتسريع عمليات ترحيل المهاجرين غير النظاميين، تنفيذا لقرار الرئيس دونالد ترمب الذي يخوض معارك قضائية بشأن قانون جديد للهجرة جمده القضاء.

ونقلت رويترز عن مسؤولين في وزارة العدل أن القضاء سيرسلون إلى مدن معروفة باحتضان مهاجرين بأعداد كبيرة، منها بالتيمور قرب واشنطن، ونيويورك وميامي بولاية فلوريدا، وفينكس بولاية أريزونا، ولوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

وكان الرئيس أصدر مرسوما في يناير/كانون الثاني الماضي يقضي بتنفيذ عمليات ترحيل المهاجرين غير النظاميين على وجه السرعة، ويعطي الأولوية لمن لهم قضايا جنائية ينظرها القضاء سواء أدينوا أم لا.

ويُعد هذا تخليا عن سياسة الرئيس السابق باراك أوباما التي كانت لا تعطي أولوية للترحيل إلا للمدانين بارتكاب جرائم خطيرة.

وأدانت جماعات ضغط هذا التحول في السياسة، وتقول إنه يستهدف بشكل جائر المهاجرين الذين ربما تتم تبرئتهم نهاية الأمر ولا يشكلون تهديدا.

‪مسيرة سابقة لأميركيين في سان دييغو بكاليفورنيا للتضامن مع المهاجرين‬ مسيرة سابقة لأميركيين في سان دييغو بكاليفورنيا للتضامن مع المهاجرين (الأوروبية)‪مسيرة سابقة لأميركيين في سان دييغو بكاليفورنيا للتضامن مع المهاجرين‬ مسيرة سابقة لأميركيين في سان دييغو بكاليفورنيا للتضامن مع المهاجرين (الأوروبية)

معركة قضائية
وتخوض إدارة ترمب معارك قضائية بشأن أمر تنفيذي معدل أصدره الرئيس يوم 6 مارس/آذار الجاري يحظر دخول مواطني ست دول مسلمة بعد أن أوقفه قاضيان اتحاديان بولايتي هاواي وميرلاند، فأعلنت الحكومة أنها ستطعن في الحكم.

واستبعد القرار الجديد العراق من قائمة الدول التي شملها الحظر في الأمر التنفيذي السابق، وبقي الأمر خاصا بمنع مواطني إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن من دخول الولايات المتحدة لمدة تسعين يوما، ووقف برنامج اللجوء لمدة 120 يوما.

ومع إصرار إدارة ترمب على المضي قدما في المعركة القضائية، أطلقت الجمعية الأميركية الشهيرة للدفاع عن الحقوق المدنية "أي.سي.أل.يو" شعارها "نحن بانتظاركم في المحكمة".

المصدر : الجزيرة + وكالات