مبعوث ترمب يلتقي مستوطنين ونتنياهو يعدهم بالمزيد

المبعوث الأميركي أثناء لقائه نتنياهو في القدس المحتلة (رويترز)
المبعوث الأميركي أثناء لقائه نتنياهو في القدس المحتلة (رويترز)

التقى جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترمب لعملية السلام مع قادة للمستوطنين في خطوة غير مسبوقة، بينما تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ببناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.

وقالت السفارة الأميركية في إسرائيل إن غرينبلات أجرى محادثات مع قادة للمستوطنين في القدس المحتلة، ضمن إطار زيارته الهادفة إلى إجراء محادثات حول عملية السلام في الشرق الأوسط، وهي خطوة يرى المراقبون أنها ستثير مخاوف حول مستقبل السلام والدور الأميركي فيها.

من جهته أعلن مجلس "يشع" الاستيطاني أن الاجتماع الذي شارك فيه زعيمان من الحركة الاستيطانية قد يكون أعلى اجتماع رسمي يجريه. وقال متحدث باسم المجلس إن "ممثلين عنه التقوا مع جون كيري وغيره على هامش الأحداث، ولكن لم يكن لدينا اجتماعات رسمية مثل هذا". وأضاف "لم تجتمع الإدارة السابقة هكذا" مع المستوطنين.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من الجانب الفلسطيني على لقاء غرينبلات بقادة المستوطنين، وهو ما يعتبر تحولا في نهج السياسة الأميركية منذ عقود.

ويأتي لقاء مبعوث الإدارة الأميركية الجديدة مع قادة المستوطنين الإسرائيليين رغم اعتبار المجتمع الدولي جميع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غير شرعية، سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو بدونها. 

المستوطنات تمثل أكبر عقبة أمام عملية السلام (الجزيرة)
تعهد نتنياهو
في هذه الأثناء قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيفي بوعده ببناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية المحتلة ستكون الأولى خلال عقدين من الزمن، وذلك قبل ساعات من اجتماعه مع مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط.

وقال نتنياهو إنه يأمل التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بشأن مستقبل المستوطنات الإسرائيلية المبنية على الأراضي الفلسطينية المحتلة التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.

وأضاف في تعليقات علنية في بداية اجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي قوله "إلى المستوطنين في عمونا، أكرر القول إنني أعطيتكم تعهدا ببناء مستوطنة جديدة وسأفي بتعهدي".

وبنيت مستوطنة عمونا التي تتألف من نحو أربعين منزلا عام 1995 بدون إذن من الحكومة، وجرى هدمها الشهر الماضي بعدما قضت المحكمة العليا الإسرائيلية بأنه تجب إزالة تلك المنازل لأنها بنيت في أرض فلسطينية مملوكة ملكية خاصة.

وإذا أقيمت هذه المستوطنة الجديدة فستكون الأولى التي تبنى في الضفة الغربية منذ العام 1999. ويعيش قرابة 385 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية التي يسكنها أيضا 2.8 مليون فلسطيني.

المصدر : وكالات