مصرع العشرات بانهيار مكب للنفايات بإثيوبيا

أكثر من ثلاثين امرأة كنّ من بين ضحايا انهيار مكب النفايات في أديس أبابا (الجزيرة)
أكثر من ثلاثين امرأة كنّ من بين ضحايا انهيار مكب النفايات في أديس أبابا (الجزيرة)

لقي 45 شخصا -بينهم ما يزيد على ثلاثين امرأة- مصرعهم وفقد آخرون نتيجة انهيار مكب للنفايات في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا.

وقال مسؤول إثيوبي أمس الأحد إن انهيارا أرضيا في مستودع ضخم للقمامة على أطراف العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أدى إلى مصرع العشرات ممن كانوا ينقبون في القمامة عن طعام وأشياء أخرى.

ويعتمد مئات الأشخاص على مستودع ريبي -الذي أنشئ قبل خمسين عاما، ويعد الموقع الوحيد في المدينة لتصريف النفايات- للبقاء على قيد الحياة.

وينقب هؤلاء الأشخاص بين القمامة بحثا عن طعام وأشياء يمكن بيعها، مثل المواد المعدنية التي يمكن إعادة تدويرها.

وقد تسبب الحادث الذي وقع مساء السبت بشكل عارض في طمر منازل مؤقتة ومبان خرسانية، فيما تستمر عمليات الإنقاذ للبحث عن ضحايا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أفاد تقرير أممي بأن نحو 53 ألفا من مواطني دولة جنوب السودان فرّوا من إقليم أعالي النيل إلى إثيوبيا المجاورة منذ سبتمبر/أيلول الماضي بسبب تفاقم الأوضاع الأمنية وانعدام الغذاء.

كشف تقرير صدر عن “منتدى سياسة الطفل الأفريقي” أن نحو 60% من أطفال القارة السمراء يتعرضون للعنف الجسدي إضافة لاستغلالهم بالأعمال الهامشية، وأن 82% من أطفال القارة عرضة للعنف الشديد.

أعلنت إثيوبيا عن إجراءات جديدة في إطار حالة الطوارئ التي فرضت لمدة ستة أشهر بالبلاد شملت فرض قيود على المعارضة وتحركات الدبلوماسيين وتطبيق حظر للتجول حول المشروعات الكبرى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة