ماكين يدعو ترمب لسحب اتهام أوباما بالتنصت

ماكين خيّر ترمب بين سحب اتهامه لأوباما بالتنصت أو تقديم الأدلة عليها (أسوشيتد برس)
ماكين خيّر ترمب بين سحب اتهامه لأوباما بالتنصت أو تقديم الأدلة عليها (أسوشيتد برس)

دعا السناتور الجمهوري جون ماكين الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى سحب الاتهامات التي وجهها إلى الرئيس السابق باراك أوباما بالتنصت عليه.

وقال ماكين في أحد البرامج الحوارية إنه "ينبغي على الرئيس ترمب أن يقدم الدليل للشعب الأميركي وليس فقط للجنة الاستخبارات على أن سلفه الرئيس السابق للولايات المتحدة مذنب لانتهاكه القانون"، مشيرا إلى أن المدير السابق لوكالة الأمن القومي الجنرال جيمس كلابر شهد بعدم صحة هذه المزاعم على الإطلاق".

وأضاف ماكين أن أمام ترمب خيارين إما سحب هذه الاتهامات أو تقديم الأدلة عليها، مضيفا أنه ليس لديه ما يدعوه إلى تصديق مزاعم ترمب.

وقبل أيام، طلب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) جيمس كومي من وزارة العدل الأميركية أن تنفي اتهامات ترمب لأوباما بالتنصت على مكالماته الهاتفية.

وفجّر ترمب قنبلة سياسية بعدما كتب في سلسلة تغريدات قائلا "أمر فظيع! علمت للتو أن الرئيس أوباما تنصت على خطوطي الهاتفية في برج ترمب قبيل فوزي".

وبعد ذلك نفى متحدث باسم أوباما مزاعم ترمب بهذا الشأن، وقال كيفين لويس "من القواعد الأساسية لإدارة أوباما عدم تدخل أي مسؤول بالبيت الأبيض على الإطلاق في أي تحقيق مستقل تقوده وزارة العدل".

وأضاف أنه "في إطار ذلك الإجراء لم يأمر الرئيس أوباما أو أي مسؤول بالبيت الأبيض في أي وقت بمراقبة أي مواطن أميركي.. أي تلميح آخر هو كاذب بكل بساطة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفى متحدث باسم الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما السبت مزاعم الرئيس دونالد ترمب بأن أوباما أمر بالتنصت عليه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قبل عملية الانتخابات الرئاسية.

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن قيام الولايات المتحدة بالتنصت على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في كسر لقرار سابق من الرئيس أوباما بالتوقف عن التنصت على الزعماء الحلفاء.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة