هولندا ترفض لقاء جاويش أوغلو بالجالية التركية

بيرت كوندرز: لن نشارك في زيارة مسؤول حكومي تركي يريد القيام بحملة سياسية (رويترز)
بيرت كوندرز: لن نشارك في زيارة مسؤول حكومي تركي يريد القيام بحملة سياسية (رويترز)

أعلن وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز بوضوح أمس الخميس عدم ترحيب سلطات بلاده بزيارة لنظيره التركي من أجل المشاركة في تجمع مؤيد للاستفتاء على تعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال الوزير في إعلان إن "هولندا تتحمل وحدها دون سواها مسؤولية النظام العام وأمن المواطنين الهولنديين. وهولندا لا تريد بالتالي أن تتم" هذه الزيارة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الوزير يستهدف بإعلانه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بعدما أفيد بحضوره السبت تجمعا في روتردام لحشد الدعم للاستفتاء المقرر في أبريل/نيسان المقبل بشأن توسيع صلاحيات أردوغان.

وأضاف كوندرز "لن نشارك في زيارة مسؤول حكومي تركي يريد القيام بحملة سياسية من أجل الاستفتاء. وبالتالي لن نتعاون".

وتابع "لن تخصص أي من الوسائل التي نرصدها عادة لزيارة وزارية"، مشيرا إلى أنه أجرى محادثات في وقت سابق مع الوزير التركي.

وكان رئيس بلدية روتردام أحمد أبو طالب أعلن الأربعاء إلغاء التجمع، مشيرا إلى أن مدير القاعة التي كان من المقرر أن يجري فيها لم يعد يمكنه تخصيصها لمنظمي التجمع.

جدل
جاء ذلك في وقت أعلن فيه وزيرة الشؤون الاجتماعية والعائلية التركية فاطمة بتول سايان كايا نيتها زيارة هولندا، وهو ما أثار الجدل من جديد، حيث دعا السياسي القومي المناهض للإسلام خيرت فيلدرز البرلمان الهولندي في بيان إلى الاجتماع "لمنع هذه الزيارة وأي زيارات لسياسيين أتراك".

وأمام حشد من الصحفيين قال جاويش أوغلو: "سأذهب إلى هولندا فلا يوجد أي عائق يمكنه إيقافي.. لن نخضع لفاشيين وعنصريين مثل فيلدرز".

ولم تكن وحدها هولندا من عبرت عن رفضها لزيارة مسؤولين أتراك، فقد سحب السلطات الألمانية في وقت سابق تصاريح لعدد من التجمعات التي كان سيقيمها مسؤولون أتراك مع الجالية هناك لدعم التعديلات الدستورية.

وقد تزامن ذلك مع دعوة أطلقها المستشار النمساوي كريستيان كيرن الأحد الماضي لفرض حظر يشمل الاتحاد الأوروبي كله على ظهور ساسة أتراك في حملات سياسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

توجّه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم إلى ألمانيا بعد التوتر المتصاعد بين البلدين على خلفية منع السلطات الألمانية تجمعات انتخابية للدعاية لاستفتاء 16 أبريل/نيسان المقبل في تركيا.

7/3/2017

دعا المستشار النمساوي كريستيان كيرن إلى فرض حظر يشمل الاتحاد الأوروبي كله على ظهور ساسة أتراك في حملات سياسية، لتفادي تعرض دول أعضاء مثل ألمانيا لضغوط من تركيا.

5/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة