بولندا تعارض التجديد لتوسك برئاسة المجلس الأوروبي

توسك خلال ندوة صحفية في القمة الأوروبية ببروكسل (رويترز)
توسك خلال ندوة صحفية في القمة الأوروبية ببروكسل (رويترز)
عارضت بولندا إعادة انتخاب رئيس وزرائها السابق دونالد توسك على رأس المجلس الأوروبي. وذكر مصدران أن وارسو تسعى لعرقلة الإعلان النهائي للقادة الأوروبيين الـ28 بعد قمتهم الخميس في بروكسل.

وأوضح أحد المصدرين -الذي طلب عدم كشف هويته- أن "بولندا باتت الآن تعارض نتائج" القمة، بينما أشار الآخر إلى أن "بولندا ستعرقل كل النتائج".

 
وقالت رئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدلو لدى وصولها إلى بروكسل الخميس "لا شيء يجب القيام به من دوننا ومن دون موافقتنا"، وأكدت معارضتها الشديدة لإعادة انتخاب توسك.

وتنكر شيدلو على الأخير تدخله في الحياة السياسية لبلده، حيث واجهت بعضُ الإصلاحات التي قامت بها السلطة الممثلة حاليا بحزب القانون والعدالة القومي المحافظ انتقادات من المفوضية الأوروبية التي اعتبرت تلك الإصلاحات مسًّا بدولة القانون.

واعتبرت متحدثة باسم حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا بياتا مازوريك أن قرار القادة الأوروبيين إعادة انتخاب توسك على رأس المجلس الأوروبي، يثير تساؤلات حول مدى وحدة التكتل. وقالت في حديثها للصحفيين "يتعين علينا أن نسأل هل سيبقى الاتحاد الأوروبي موحدا أم أن هذا الوضع سيقود إلى ألا يكون لقادة الدول المنفردة تأثير يذكر".

ومن شأن الجدل المستمر من رئيسة الوزراء البولندية مع نظرائها الأوروبيين إطالة النقاشات داخل المجلس الأوروبي، الذي يفترض أن ينظر في النمو الاقتصادي وفرص العمل بأوروبا، والأمن والهجرة، ومسألة الدفاع الأوروبية، و"الوضع الهش" في دول غرب البلقان.

يذكر أن قادة الاتحاد سيلتقون مرة أخرى الجمعة من دون رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي تحضر آخر قمة للاتحاد الأوروبي قبل أن تبدأ رسميا هذا الشهر عملية تستغرق عامين للخروج من الاتحاد من أجل الإعداد لقمة "الوحدة" التي ستعقد في روما يوم 25 مارس/آذار الجاري في الذكرى الستين للمعاهدة التي تأسس بموجبها الاتحاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا المستشار النمساوي كريستيان كيرن إلى فرض حظر يشمل الاتحاد الأوروبي كله على ظهور ساسة أتراك في حملات سياسية، لتفادي تعرض دول أعضاء مثل ألمانيا لضغوط من تركيا.

5/3/2017

رحبت رئيسة الوزراء البولندية بياتا سيدلو اليوم بالقوات الأميركية التي بدأت بالانتشار تحت مظلة الناتو، وقالت إن وجود تلك القوات يضمن سلامة بولندا والمنطقة، كما شارك مئات الأهالي بمراسم الترحيب.

14/1/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة