بوتين وأردوغان يبحثان في موسكو ملفات ساخنة

بوتين وأردوغان أشادا بتعاون بلديهما في العديد من الملفات (الأناضول)
بوتين وأردوغان أشادا بتعاون بلديهما في العديد من الملفات (الأناضول)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب أردوغان أن موسكو وأنقرة أقامتا علاقات جيدة على مستوى الأجهزة الأمنية والعسكرية، وقال إنه يتعاون مع أردوغان بشكل نشط من أجل تسوية الأزمات في العالم.

من ناحيته، تحدث أردوغان عن تطور التعاون الاقتصادي بين البلدين، خصوصا في مجالي الصناعات الدفاعية والطاقة.

 ووصل أردوغان اليوم الجمعة إلى موسكو لإجراء محادثات تتصدرها الأزمة السورية والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وعلم مراسل الجزيرة أن موضوع التسوية السورية وتعزيز التنسيق الروسي التركي يشكلان الملف الرئيس على جدول أعمال القمة الروسية التركية، إضافة إلى المسألة الكردية، ومكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، والوضع في ريف حلب الشمالي الشرقي.

ونقل مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج عن مصادر أن الرئيسين الروسي والتركي سيبحثان تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أنقرة أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأضاف أن أردوغان سيعرض خلال اللقاء مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا، كما ستتناول المحادثات العملية العسكرية المرتقبة ضد تنظيم الدولة في مدينة الرقة (شمال شرقي سوريا)، والتي تحيط بها تعقيدات في ضوء رفض أنقرة مشاركة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية (الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري) في العملية.

وأشار المراسل إلى التعقيدات القائمة عقب دخول قوات أميركية إلى منطقة منبج في ريف حلب الشرقية بحجة منع وقوع صدام بين القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية. وأوضح أن الملفات السياسية في لقاء بوتين وأردوغان أشد تعقيدا من الملفات الاقتصادية في ظل انفتاح الطرفين على تطوير التعاون الاقتصادي بينهما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اجتمع رؤساء أركان جيوش تركيا وأميركا وروسيا بأنطاليا للتنسيق لتجنب أي تصادم بين قواتهم بسوريا، في حين أعربت تركيا عن الأسف لاختيار حلفائها قوات كردية شريكا بالحرب ضد تنظيم الدولة.

بدء وقف إطلاق النار الشامل بسوريا منتصف الليلة بتوقيت دمشق وفق اتفاق أعلنته روسيا بين النظام السوري والمعارضة بضمانة روسية وتركية، وأعلنت أطراف الأزمة التزامها بهذا الاتفاق تمهيدا لمفاوضات سياسية.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة