مقتل 3 جنود أتراك بغارة روسية بالباب السورية

مقاتلة روسية خلال عملية قصف سابقة في سوريا (رويترز)
مقاتلة روسية خلال عملية قصف سابقة في سوريا (رويترز)

قال بيان للجيش التركي إن ثلاثة جنود أتراك قتلوا بطريق الخطأ وأصيب 11 آخرون إثر غارة روسية على موقع محتمل لتنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي شمال سوريا.

وأضاف البيان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصل بنظيره التركي طيب أردوغان، وعبر عن حزنه بسبب الحادث وقدم تعازيه، وأشار البيان إلى أن الجانبين يجريان تحقيقات في الحادث.

من جهته أكد الكرملين الحادث، وقال إن الجنود الأتراك قتلوا بطريق الخطأ في غارة شنها الطيران الروسي صباح الخميس على مدينة الباب إحدى أبرز معاقل تنظيم الدولة في شمال سوريا.

وأضاف بيان للكرملين نقلته وكالة أنباء ريا الروسية أن الرئيس بوتين اتصل هاتفيا بعد الحادث بنظيره التركي وقدم تعازيه له ولأسر ضحايا الحادث.

من جانبها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن موسكو وأنقرة أعلنتا تعزيز تعاونهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية بعد مقتل الجنود الأتراك خطأ في سوريا.

وتأتي هذه العملية بالتزامن مع إطلاق الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا اليوم الخميس عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بهدف استعادة هذه المنطقة من التنظيم.

يذكر أن وزير الدفاع التركي فكري إشيق أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي في أنقرة أن بلاده وقعت مع روسيا مذكرة تفاهم لضمان سلامة الطيران خلال العمليات في سوريا، ولتفادي وقوع أي مواجهة بين العناصر الجوية لتركيا وروسيا والنظام السوري في سوريا.

المصدر : وكالات