كيلي يدافع عن عدم إدراج السعودية في قرار الحظر

دافع وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي عن عدم إدراج السعودية في قرار حظر مواطني سبع دول من دخول الأراضي الأميركية، وفق أمر تنفيذي وقعه الرئيس دونالد ترمب وأوقفه القضاء مؤقتا.

وقال كيلي -أثناء جلسة استماع في الكونغرس- إن قرار عدم إدراج السعودية يعود إلى الثقة بقدرة أجهزتها الأمنية، كما أنه يبرهن على أن الحظر ليس ضد المسلمين.

وأضاف الوزير الأميركي "على الأقل نعرف أن الناس الخارجين من هذه الدولة يحملون هويات حقيقية، ونعلم لماذا يزورون الولايات المتحدة".

وكان كيلي أشار إلى أن الدول التي يشملها قرار ترمب (العراق وإيران واليمن وسوريا وليبيا والسودان والصومال) لا تمتلك أنظمة وافية لتبادل المعلومات مع الولايات المتحدة بشأن مواطنيها الذين يحتمل أن يشكلوا خطرا على البلاد.

وأضاف أن "الأمر التنفيذي للرئيس بشأن أمن الحدود والهجرة سيعزز أكثر أمن مواطنينا، نعتقد أن قرار الحظر المؤقت هو قرار قانوني وقرار دستوري، كان ضروريا ومناسبا".

يشار إلى أن الرئيس ترمب وقع في 27 يناير/كانون الثاني الماضي أمرا تنفيذيا يحظر السفر لمدة ثلاثة أشهر على مواطني الدول السبع، لكن القضاء الأميركي أوقف العمل بهذا المرسوم مؤقتا، وهو ما فتح معركة قضائية بين مناصري القرار ومعارضيه.

المصدر : الجزيرة