تيريزا ماي: أمر ترمب بشأن الهجرة كان خطأ

ماي رفضت إدانة قرارات ترمب في المرة الأولى (رويترز)
ماي رفضت إدانة قرارات ترمب في المرة الأولى (رويترز)

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس إن الأمر الذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترمب بحظر دخول مواطنين من سبع دول إسلامية مؤقتا كان خطأ، وإن بريطانيا لا تعتزم تبني سياسة مماثلة.

وقالت ماي لدى سؤالها عن الأمر خلال مؤتمر صحفي "اعتقدنا أن هذا كان خطأ ومثيرا للانقسام... إنها ليست سياسة يمكن أن تتبناها المملكة المتحدة".

وأعلن ترمب أمره بعد ساعات من أول اجتماع يعقده مع تيريزا ماي في واشنطن خلال الشهر الماضي، وحظر بمقتضاه دخول المسافرين من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة تسعين يوما.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قالت الأسبوع الماضي أمام النواب البريطانيين إن مرسوم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي يستهدف المهاجرين "خطأ ويزرع الشقاق"، وذلك بعد خمسة أيام من رفضها الأولي لإدانة المرسوم.

وقالت ماي -بعدما ضغط عليها زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن- "بشأن السياسة التي تبناها الرئيس ترمب، فقد كانت هذه الحكومة واضحة في موقفها بأن هذه السياسة خاطئة"، وتابعت "نعتقد أنها خاطئة وتزرع الشقاق".

ولم تدن ماي المرسوم في البداية، وقالت إن الولايات المتحدة مسؤولة عن سياستها الخاصة بالنسبة للاجئين، إلا أنها أصدرت بعد ذلك بيانا قالت فيه إنها "لا تتفق" مع المرسوم الذي يتضمن حظرا على دخول مواطني سبع دول عربية وإسلامية إلى الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز