موسكو تحذر من انسحاب طهران من الاتفاق النووي

إحدى جلسات المباحثات بشأن ملف إيران النووي في مارس/آذار 2015 في لوزان بسويسرا (رويترز)
إحدى جلسات المباحثات بشأن ملف إيران النووي في مارس/آذار 2015 في لوزان بسويسرا (رويترز)

حذرت وزارة الخارجية الروسية بأن هناك مخاوف من احتمال خروج إيران من معاهدة البرنامج النووي، مشيرة إلى أن العقوبات والخطاب القاسي لواشنطن يشكلان خلفية سلبية للغاية لتنفيذ الاتفاق النووي.

وأضافت الخارجية الروسية في بيان أن حدوث هذا السيناريو سيكون بمنزلة فشل للمجتمع الدولي، مؤكدة أن موسكو على اتصال دائم مع واشنطن وطهران لتخفيف التوتر بشأن الاتفاق النووي.

واعتبرت أن أي مبادرات محتملة لتقييد البرنامج الصاروخي الإيراني عبر مجلس الأمن ستكون غير صحيحة.

وكان السفير الروسي لدى إيران ليفان جاغاريان قال إن موسكو تشعر بقلق بسبب تصاعد حدة الخطاب بين واشنطن وطهران، وأضاف أن بلاده ستفعل كل ما بوسعها لخفض درجة التوتر الذي تجلى في تصريحات المسؤولين الأميركيين والإيرانيين.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن جاغاريان أن إيران لم تطلب من روسيا التوسط لتخفيف حدة التوتر بينها وبين الولايات المتحدة.

وبالتزامن حذر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي من أن سعي واشنطن لإعادة فتح الاتفاق النووي مع إيران ينطوي على مخاطرة كبيرة جدا، ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن ريابكوف قوله في مقابلة "لا تحاول إصلاح شيء لم ينكسر".

ويأتي التحذير الروسي بعد تصريحات أميركية مشككة في هذا الاتفاق، وقد صدر أحدثها عن الرئيس دونالد ترمب في مقابلة أجرتها معه قناة فوكس نيوز مؤخرا، قال فيها إن الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران ومجموعة 5+1 في يوليو/تموز 2015 "مشين".

المصدر : الجزيرة