ترمب يؤكد دعمه لتركيا شريكا إستراتيجيا

ترمب رحب خلال المكالمة الهاتفية مع أردوغان بإسهامات تركيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)
ترمب رحب خلال المكالمة الهاتفية مع أردوغان بإسهامات تركيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)

جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب دعم بلاده لتركيا بوصفها "شريكا إستراتيجيا وحليفا للناتو"، وذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها فجر الأربعاء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وأعلن البيت الأبيض في بيان أن ترمب أكد لأردوغان التزام البلدين المشترك بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، كما رحب بإسهامات تركيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال البيت الأبيض إن ترمب أكد لنظيره التركي التزام الولايات المتحدة بحلف شمال الأطلسي (ناتو) رغم انتقاده السابق لهذا التحالف العسكري عبر الأطلسي.

وسبق لأردوغان أن اتصل هاتفيا بترمب في نوفمبر/تشرين الثاني لتهنئته على فوزه في الانتخابات، لكنها المرة الأولى التي يتحادث فيها الزعيمان منذ تولى الملياردير قطب العقارات مهامه الرئاسية.

وطبقا لبيان البيت الأبيض فقد بحث الاثنان أيضا "العلاقة الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة وتركيا".

وأثناء حملته الانتخابية في يوليو/تموز الماضي، قال ترمب إنه لن ينتقد الإجراءات التي اتخذتها تركيا بحق المتورطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة لأنه يتعين على الولايات المتحدة ترتيب بيتها من الداخل قبل توبيخ الدول الأخرى، على حد تعبيره.

المصدر : وكالات