مذيع أميركي يرفض الاعتذار لبوتين

بيل أوريلي (يسار) يتمسك برأيه في بوتين ويرفض الاعتذار (رويترز)
بيل أوريلي (يسار) يتمسك برأيه في بوتين ويرفض الاعتذار (رويترز)

رفض مقدم البرامج في قناة فوكس نيوز الأميركية بيل أوريلي الاعتذار للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدما وصفه بأنه "قاتل".
     
وقال أوريلي في برنامجه التلفزيوني مساء أمس الاثنين "يبدو أن إدارة بوتين في موسكو تطالبني أنا مراسلكم المتواضع بالاعتذار عن القول إن فلاديمير العجوز قاتل".
   
وأضاف "لذلك فإنني أعمل على هذا الاعتذار لكن ذلك قد يستغرق بعض الوقت ربما في حدود عام 2023".
     
وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال في وقت سابق للصحفيين إن تعليقات أوريلي "مهينة وغير مسموح بها"، مشيرا إلى أن بوتين يستحق اعتذارا من "مثل تلك الشبكة التلفزيونية المحترمة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال في مقابلة مع فوكس نيوز أمس الأحد ردا على سؤال عن علاقته ببوتين "أنا أحترمه، أنا أحترم عددا كبيرا من الناس، لكن ذلك لا يعني أنني أتفق معهم".

وقاطعه المذيع أوريلي واصفا بوتين بأنه قاتل، لكن ترمب دافع عن تقوية العلاقة معه، وقال "هناك الكثير من القتلة، لدينا كثير من القتلة، هل تعتقد أن بلادنا بريئة؟".

وشدد الرئيس الأميركي على أهمية الوفاق مع روسيا، ولا سيما في مواجهة ما وصفه بالإرهاب الإسلامي في مختلف أنحاء العالم.

وتعرض الرئيس ترمب لانتقادات حادة من الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء بشأن تصريحاته الودودة تجاه نظيره الروسي.

فقد قال رئيس مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل -وهو جمهوري- "لا أعتقد أن هناك وجها للمقارنة بين تصرفات الروس وتصرفات الأميركيين".

ووصف مالكونيل الرئيسي الروسي بأنه "عميل سابق في جهاز الاستخبارات السوفياتي (كي جي بي) وبلطجي، ولم ينتخب بطريقة يعدها معظم الناس ذات مصداقية".

واتفق معه مايكل ماكفول السفير السابق لدى روسيا ومستشار الرئيس السابق باراك أوباما، واصفا تصريحات ترمب بأنها مقززة.

المصدر : وكالات