موسكو لا تتفق مع ترمب بأن إيران "إرهابية"

بيسكوف أكد أن بلاده لا تشاطر ترمب موقفه بشأن وصفه إيران بالدولة "الإرهابية الأولى" (رويترز)
بيسكوف أكد أن بلاده لا تشاطر ترمب موقفه بشأن وصفه إيران بالدولة "الإرهابية الأولى" (رويترز)

قال الكرملين إن روسيا لا تتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تصريحه بأن إيران هي "الدولة الإرهابية رقم واحد"، وأشار إلى أن موسكو لديها علاقات شراكة مع طهران تعتزم تطويرها.

وأضاف الكرملين أن مواقف روسيا والولايات المتحدة بشأن بعض القضايا مختلفة، لكن هذا لا ينبغي أن يكون عائقا أمام بناء علاقة متبادلة للمنفعة.

وكان ترمب صرح أمس الأحد خلال لقاء مع قناة فوكس نيوز الأميركية بأن إيران هي "الدولة الإرهابية الأولى" في العالم.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي إن موسكو "لا تشاطر ترمب موقفه بشأن البرنامج الصاروخي الإيراني، ولا تتفق مع وصفه إيران بالدولة الإرهابية الأولى".

وأضاف المتحدث أنه ليس سرا بالنسبة لأحد أن مواقف موسكو وواشنطن تختلف جذريا حول دائرة واسعة من مسائل جدول الأعمال الدولي والإقليمي.

واستدرك بيسكوف قائلا "لكن لا يجوز ولا يمكن أن يشكل ذلك عائقًا أمام بناء الاتصالات والعلاقات المتبادلة بين روسيا والولايات المتحدة".

وخلال مقابلة ترمب، انتقد بشدة إدارة سلفه باراك أوباما لتوقيعها الاتفاق النووي مع إيران ودول مجموعة "5+1".

وفي وقت سابق، وجّه الرئيس الأميركي تحذيرا ضمنيا لإيران عقب تصاعد حدة التوتر بين البلدين على خلفية إطلاق طهران صاروخا بالستيا قبل أيام، قائلا في تغريدة على تويتر إن "إيران تلعب بالنار".

وزاد التصعيد بعد أن أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان الأربعاء الماضي قيام بلاده باختبار صاروخ "بالستي"، مشيرًا إلى أن طهران "لن تسمح بتدخل أي جهة أجنبية في شؤونها".

المصدر : وكالات