مظاهرات ببريطانيا وأستراليا ونيويورك ضد إجراءات ترمب

مظاهرات لندن المنددة بإجراءات ترمب انطلقت من أمام السفارة الأميركية وتوجهت إلى مقر رئاسة الوزراء (الجزيرة)
مظاهرات لندن المنددة بإجراءات ترمب انطلقت من أمام السفارة الأميركية وتوجهت إلى مقر رئاسة الوزراء (الجزيرة)

تظاهر الآلاف في بريطانيا وأستراليا مطالبين بإلغاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب حظر دخول لاجئين ورعايا من سبع دول مسلمة، كما تجددت الاحتجاجات في الولايات المتحدة للسبب نفسه.

فقد احتشد الآلاف في لندن اليوم السبت أمام السفارة الأميركية للمطالبة بإلغاء المرسوم الذي أصدره ترمب قبل أكثر من أسبوع، واعتبروا قراراته عنصرية وبداية َعهد فاشيّ.

كما طالبوا الحكومة البريطانية بإلغاء دعوتها الرئيس الأميركي لزيارة بريطانيا، واتهموا رئيسة الوزراء تيريزا ماي بالاستكانة ومجاراة ترمب وعدم الوقف بحزم أمامه.

وتعد هذه ثالث مظاهرة ضد قرار ترمب، وقد دعت إليها عدة جمعيات إسلامية بحضور برلمانيين وجمعيات البيئة واليسار ومعاداة العنصرية ومساندة اللاجئين، بالإضافة إلى منظمة العفو الدولية.

وقالت مراسلة الجزيرة في بريطانيا مينا حربلو إن المظاهرات انطلقت من أمام السفارة الأميركية في لندن، وتوجهت إلى مقر رئاسة الوزراء. وأضافت أن المتظاهرين ينحدرون من مختلف الأعراق، مشيرة إلى أن من بين المنظمات المشاركة منظمة "أوقفوا الحرب".

وفي أستراليا، تظاهر اليوم آلاف الأشخاص في سيدني ومدن أخرى احتجاجا على قرار المنع المؤقت لمواطني كل من سوريا والعراق وليبيا واليمن والسودان والصومال وإيران من دخول الولايات المتحدة.

أميركيون من أصل يمني خلال مظاهرة خرجت في نيويورك مساء الخميس تنديدا بقرارات ترمب (الأوروبية)

احتجاجات نيويورك
وفي نيويورك، تظاهر الليلة الماضية نحو ثلاثمائة شخص دعما لرعايا الدول المسلمة السبع الذين يستهدفهم مرسوم ترمب.

وبعد مظاهرة شارك فيها مئات اليمنيين الخميس في بروكلين، احتشد هؤلاء مساء الجمعة في حي أستوريا المتنوع عرقيا في كوينز حيث لم تنظم سوى مظاهرات قليلة جدا ضد ترمب حتى الآن.

والخميس تظاهر أيضا أميركيون من أصل يمني في نيويورك للتنديد بالإجراءات التي تستهدف اللاجئين والزائرين من اليمن والدول المسلمة الست الأخرى من دخول الأراضي الأميركية لمدة تصل إلى أربعة أشهر.

يُذكر أن القضاء الأميركي علق مؤقتا مرسوم ترمب الذي يقضي بتعليق برنامج توطين اللاجئين من سوريا ودول أخرى لمدة 120 يوما، وتعليق منح التأشيرات لرعايا الدول السبع، وسمح هذا القرار القضائي لحاملي التأشيرات بالسفر إلى الولايات المتحدة بعدما تم منعهم من ذلك في مختلف مطارات العالم لأكثر من أسبوع.

المصدر : الجزيرة + وكالات