حياة منفذ هجوم اللوفر تجاوزت مرحلة الخطر

حالة طوارئ مستمرة بفرنسا ودوريات العسكريين تشمل شوارع العاصمة والمواقع السياحية (الجزيرة)
حالة طوارئ مستمرة بفرنسا ودوريات العسكريين تشمل شوارع العاصمة والمواقع السياحية (الجزيرة)

قال مصدر مقرب من التحقيق في الشرطة الفرنسية اليوم السبت إن حياة منفذ الهجوم على متحف اللوفر في باريس لم تعد في خطر.

لكن المصدر أوضح أن المهاجم في وضعية لا تسمح له بالكلام والتواصل مما يؤخر التحقيق معه.

وكانت الشرطة أطلقت الرصاص على المتهم لما هاجم أمس بسكين بمتحف اللوفر الشهير وأصابته بجروح خطيرة في البطن، بينما أصيب جندي آخر بجروح طفيفة.

وسبق للمدعي العام أن أعلن أن المشتبه به في هجوم متحف اللوفر مصري يبلغ من العمر 29 عاما، ودخل البلاد مؤخرا عبر تأشيرة نظامية قادما من دبي.

وفي سياق متصل، أدانت القاهرة في بيان صادر عن الخارجية اليوم الهجوم الذي وصفته بالإرهابي على متحف اللوفر، وأكدت مصر وقوفها "حكومة وشعبا مع حكومة وشعب فرنسا في مواجهة الإرهاب".

يُذكر أن فرنسا فرضت حالة طوارئ منذ هجمات نوفمبر/تشرين الثاني 2015 التي خلفت 130 قتيلا في باريس. وتشمل دوريات العسكريين شوارع العاصمة والمواقع السياحية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رجح رئيس الحكومة الفرنسي برنار كازنوف أن تكون محاولة طعن جنود صباح اليوم قرب متحف اللوفر بباريس عملا إرهابيا، بينما تعهد القضاء الفرنسي المتخصص في مكافحة الإرهاب بالتحقيق في القضية.

أفادت مصادر أمنية فرنسية بأن منفذ الهجوم على جنود قرب متحف اللوفر هو شاب مصري وصل إلى باريس الشهر الماضي، بينما اعتبر الرئيس فرانسوا هولاند التهديدَ الإرهابي ما زال قائما.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة