منع المدعين من تفتيش مقر رئاسة كوريا الجنوبية

بارك غون هي تخضع للمساءلة للاشتباه بتورطها في الضغط على شركات كبرى (رويترز)
بارك غون هي تخضع للمساءلة للاشتباه بتورطها في الضغط على شركات كبرى (رويترز)

قال مسؤول إن البيت الأزرق -مقر الرئاسة في كوريا الجنوبية- منع اليوم الجمعة مدعين من تفتيش مكاتب الرئيسة بارك غون هي التي تخضع حاليا للمساءلة، مبررا ذلك بدواع أمنية، وذلك في ظل فضيحة فساد تعصف بالبلاد منذ أشهر.

وأضاف المسؤول أن البيت الأزرق سيقدم وثائق بدلا من تفتيشه.

وقال المتحدث باسم البيت الأزرق كيم دونغ جو لوكالة رويترز إن "البيت الأزرق منشأة آمنة تتطلب السرية فيما يتعلق بالجيش وأمور أخرى، لذا لم نغير موقفنا من أنه لا يمكن تنفيذ مداهمات داخل المبنى".

وقالت قناة "واي.تي.إن" التلفزيونية إن مكتب المدعي الخاص يسعى أيضا لتفتيش مكاتب رئيس الأركان بالبيت الأزرق، وكذلك المكاتب الخاصة بالحرس الشخصي لبارك، بينما لم تنجح قط أي عملية مداهمة للبيت الأزرق.

من جهته أعلن مكتب الادعاء الخاص في كوريا الجنوبية اليوم الجمعة أنه قد يطلب من القائم بأعمال رئيسة البلاد التدخل للسماح بتفتيش مكاتب البيت الأزرق.

وقال المتحدث باسم مكتب الادعاء الخاص لي كيو تشول للصحفيين إن المكتب ليس بوسعه تجاوز اعتراضات مكتب الرئاسة، لكنه يعتقد أن موافقة هوانغ كيو آن القائم بأعمال الرئيسة ستمهد السبيل لتفتيش المكاتب الرئاسية.

وتولى هوانغ -وهو أيضا رئيس الوزراء- مسؤوليات الرئاسة بعد أن وافق البرلمان على مساءلة بارك تمهيدا لعزلها، مما أدى إلى تجريدها من سلطاتها في انتظار أن يحدد القضاء مصيرها.

وتخضع بارك للمساءلة أمام البرلمان للاشتباه بتورطها مع صديقتها تشوي سون سيل في الضغط على شركات كبرى للتبرع لمؤسستين تأسسا لدعم المبادرات السياسية للرئيسة.

وتواجه بارك اتهامات بالسماح لتشوي بممارسة نفوذ غير ملائم على شؤون الدولة، بينما تنفي كل من بارك وتشوي أي تجاوز من جانبهما.

المصدر : رويترز