قصف يستهدف السفارة الروسية في دمشق

صورة أرشيفية لمبنى السفارة الروسية في دمشق حيث تبدو صور الرئيسين فلاديمير بوتين وبشار الأسد (أسوشيتد برس)
صورة أرشيفية لمبنى السفارة الروسية في دمشق حيث تبدو صور الرئيسين فلاديمير بوتين وبشار الأسد (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مقر سفارتها في دمشق تعرض مجددا للقصف الخميس والجمعة من قبل "إرهابيين"، مشيرة إلى أن الهدف من وراء ذلك هو إفشال وقف إطلاق النار المبرم  أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن مبنى السفارة في سوريا تعرض مرتين في الثاني والثالث من فبراير/شباط للقصف بالقذائف من حي في العاصمة السورية يسيطر عليه "الإرهابيون".

وأضاف البيان أن إحدى القذائف انفجرت داخل حرم السفارة بين مبنى إداري وآخر سكني، في حين انفجرت الثانية على بعد عشرين مترا من المدخل الرئيسي لمقر السفارة، مشيرا إلى أن القصف لم يوقع ضحايا واقتصرت الأضرار على الماديات.

وندد البيان "بشكل قاطع بهذه الهجمات الإرهابية الجديدة الجبانة"، معتبرا أنها تأتي رغم الهدنة القائمة وأن الهدف منها "إفشال وقف إطلاق النار وضرب الجهود الآيلة للدخول في عملية سياسية" لتسوية الأزمة السورية.

وأكد البيان أن هذه "الجريمة لن تمر من دون عقاب"، مشيرا إلى أن روسيا ستواصل "معركتها ضد الإرهابيين في سوريا من دون هوادة".

وخلال السنوات الماضية تعرضت السفارة الروسية لعدة عمليات قصف بالقذائف من مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة، آخرها في نهاية الشهر الماضي من دون تسجيل وقوع ضحايا.

المصدر : الفرنسية