رئيس أنغولا يكتفي بـ37 عاما في الحكم

سانتوس يبلغ من العمر 74 عاما وتسري شائعات عن مواجهته متاعب صحية (رويترز)
سانتوس يبلغ من العمر 74 عاما وتسري شائعات عن مواجهته متاعب صحية (رويترز)

أكد الرئيس الأنغولي جوزيه إدواردو دوس سانتوس اليوم الجمعة أنه لن يترشح للرئاسة في الانتخابات المقررة في أغسطس/آب المقبل بعد أن أمضى 37 عاما في السلطة.

وقال دوس سانتوس في افتتاح المؤتمر الاستثنائي للحركة الشعبية لتحرير أنغولا إن اللجنة المركزية للحزب الحاكم "وافقت على اسم المرشح جواو لورنكو ليكون المرشح الأول لهذه الانتخابات".

وكان الرئيس سانتوس أعلن في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي أنه لن يترشح لولاية جديدة في الانتخابات العامة المقررة عام 2017.

ويبلغ سانتوس 74 عاما قضى منها 37 في السلطة، وتسري شائعات بأنه يواجه متاعب صحية.

ولا ينص الدستور الأنغولي على انتخابات الرئاسة، ولكنه يقضي بأن منصب الرئيس يعود إلى زعيم الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية.

يذكر أن حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا وصل إلى السلطة في 1975 مع استقلال البلاد عن البرتغال. وصعد دوس سانتوس إلى الحكم بعد ذلك بأربع سنوات إثر وفاة الزعيم التاريخي للحزب أغوستينو نيتو.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اختار الرئيس الأنغولي إدواردو دوس سانتوس رئيس شركة البترول الوطنية مانويل فيسينتي خليفة له، ونقلت صحيفة "نوفو جورنال" الأنغولية الأسبوعية عن مصدر في الحزب الحاكم قوله إن سانتوس سيتنحى إما بعد انتخابات المقررة 2012 وإما في العام اللاحق.

أظهرت نتائج نهائية غير رسمية أن حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا الحاكم حقق فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية بحصوله على حوالي 82% من الأصوات. كما حصل الاتحاد الوطني من أجل استقلال أنغولا أكبر أحزاب المعارضة على نحو 10%.

للقارة الأفريقية سجل حافل بالانقلابات العسكرية في السنوات الخمسين الماضية، حيث حدث فيها ما لا يقل عن ثمانين عملية انقلابية ، معظمها في دول أفريقية غير عربية، وكان بعض هذه الانقلابات أبيض، بينما سالت الدماء في أخرى.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة