إسرائيل: البيان الأميركي ضوء أخضر لمواصلة الاستيطان

مستوطنة كتسير حريش التي تقام على جانبي الخط الأخضر شمال الضفة الغربية (الجزيرة)
مستوطنة كتسير حريش التي تقام على جانبي الخط الأخضر شمال الضفة الغربية (الجزيرة)

رحب مسؤولون إسرائيليون اليوم الجمعة ببيان لـ البيت الأبيض قال فيه إن وجود المستوطنات الإسرائيلية لا يمثل عائقا أمام تحقيق السلام، معتبرين أنه يتغاضى عن البناء في الكتل الاستيطانية القائمة وليس تلميحا إلى كبح توسع المستوطنات.

وفي أول رد إسرائيلي، قال سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة داني دانون إنه من السابق لأوانه معرفة كيف سيؤثر البيان بشأن مساعي إسرائيل الأخيرة لبناء منازل جديدة في الضفة الغربية على عمليات البناء في المستقبل.

وقال دبلوماسي إسرائيلي بارز في رسالة نصية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيكون سعيدا بهذا البيان، معتبرا أنه "تفويض مطلق رائع لبناء ما نريده في المستوطنات القائمة ما دمنا لا نوسع مساحتها الفعلية. لا توجد مشكلة هنا".

وفسرت تسيبي هوتوفلي نائبة وزير الخارجية والعضو في حزب الليكود البيان الأميركي بطريقة مماثلة، وقالت في لقاء إذاعي إن البناء في الضفة الغربية والقدس الشرقية سيستمر دون معوقات.

واعتبرت هوتوفلي أن "البيت الأبيض يرى أن المستوطنات ليست عقبة في طريق السلام، ما يعني أن بناء المزيد ليس هو المشكلة".

واتهمت المسؤولة الإسرائيلية الفلسطينيين بإحباط جميع المحاولات للتوصل إلى اتفاق سلام على مدى 25 سنة، معتبرة أنه "يجب إعادة النظر في الأسئلة الجوهرية حول طبيعة الصراع ودفع حلول جديدة للوضع، من بينها تسوية إقليمية بحيث لا نعتمد على الفلسطينيين غير القادرين على التوصل إلى حل".

وقالت دوائر إسرائيلية إن البيان جاء عقب إعلان نتنياهو عزمه إقامة مساكن جديدة في مستوطنة عامونا شرق رام الله وتوسيع مستوطنات قائمة.

وفي وقت سابق اليوم، قال البيت الأبيض في بيان إن إدارة الرئيس دونالد ترمب لم تتخذ بعد موقفا رسميا بشأن النشاط الاستيطاني، وأضاف أنه "على الرغم من أننا لا نعتقد أن وجود المستوطنات عقبة أمام السلام فإن بناء مستوطنات جديدة أو توسيع المستوطنات القائمة خارج حدودها الحالية قد لا يكون مفيدا في تحقيق هذا الهدف".

المصدر : الجزيرة + وكالات