مناورات أميركية بتشاد بمشاركة دول الساحل

المناورات العسكرية الأميركية بتشاد تعد الكبرى من نوعها بالقارة الأفريقية (الجزيرة)
المناورات العسكرية الأميركية بتشاد تعد الكبرى من نوعها بالقارة الأفريقية (الجزيرة)
بدأت اليوم الاثنين في العاصمة التشادية إنجمينا مناورات أميركية بالتعاون مع دول الساحل، تعد الكبرى من نوعها في القارة الأفريقية. وتستمر المناورات والتدريبات التي تقيمها قوات العمليات الخاصة الأميركية لثلاثة أسابيع.

وقال مراسل الجزيرة فضل عبد الرزاق إن المناورات التي توصف بالكبرى بين سابقاتها، تهدف إلى رفع كفاءة قوات الدول المشاركة في التدريبات لمواجهة الجماعات الإرهابية. وأضاف أن الولايات المتحدة تعد المناورات التي تعرف بفلينتولك الأهم في سلسلة المناورات التي بدأتها مع جيوش دول الساحل منذ عدة سنوات وبشكل سنوي.

وزاد المراسل أن 24 دولة حليفة لأميركا و2000 جندي من دول الساحل يشاركون في المناورات، وأن الولايات المتحدة تدرب القوات المشاركة لتكون قادرة على تدبير الأزمات، مشيرا إلى أن التدريبات شملت عمليات الإنقاذ لضحايا وعمليات كبرى لإسعاف سكان تعرضوا لهجمات، وكيفية التعامل مع المعلومات التي ترد من أجهزة استخبارية مختلفة.

وأوضح مراسل الجزيرة أن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) يشارك في المناورات المذكورة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلقت اليوم في جورجيا مناورات عسكرية جورجية أميركية. في غضون ذلك انتقدت موسكو اعتزام أميركا تركيب درع صاروخي في رومانيا، معتبرة أن ذلك يخالف المعاهدة النووية بين البلدين.

11/5/2016

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن ثلاث سفن حربية ستشارك بمناورات عسكرية بحرية ستشهد إجراء أكثر من أربعين تدريبا تقام نهاية الشهر الحالي وبداية الشهر المقبل بشرق البحر المتوسط.

24/9/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة