مسؤول أوروبي يدعو لإقامة مخيمات للاجئين بليبيا

مهاجرون أفارقة غير نظاميين في مركز توقيف بطرابلس (رويترز)
مهاجرون أفارقة غير نظاميين في مركز توقيف بطرابلس (رويترز)

دعا رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني إلى تأسيس مخيمات لاستقبال اللاجئين في ليبيا، ووضع خطة لتنمية أفريقيا لمنع تدفق اللاجئين بأعداد أكبر إلى أوروبا.

وقال تاجاني في تصريحات نشرتها اليوم الاثنين صحف مجموعة "فونكه" الألمانية إن الاتحاد الأوروبي سيبدأ مساعي لإبرام اتفاقية مع ليبيا لإنشاء تلك المخيمات.

وأضاف السياسي الإيطالي -الذي انتخب الشهر الماضي رئيسا للاتحاد الأوروبي- أنه يجب تجهيز تلك المخميات بالمتطلبات الضرورية لتمكين اللاجئين من العيش داخلها بكرامة لعدة أشهر أو أعوام، حسب تعبيره.

وتابع أنه يجب بناء مخيمات مجهزة بالخدمات اللازمة، لأن أوروبا لا تريد أن تصبح مخيمات الاستقبال في ليبيا معسكرات اعتقال. ولتجنب قدوم أعداد أكبر من اللاجئين إلى أوروبا دعا تاجاني إلى وضع خطة لتنمية أفريقيا.

وقال في هذا الإطار "إما أن يساهم الأوروبيون بخطة تنمية بمليارات اليوروات أو يتدفق إلى أوروبا خلال العشرين عاما المقبلة ملايين الأفارقة". وأضاف أن "مشروع مارشال مع أفريقيا" (الذي أطلقته ألمالنيا في وقت سابق) يجب أن يركز على محاور عدة بينها تطوير الزراعة والتجارة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اقترحت المجر أن يؤسس الاتحاد الأوروبي “مدينة كبيرة للاجئين” على الساحل الليبي، في حين دعت المستشارة الألمانية دول أوروبا لتوقيع اتفاقيات مع دول بأفريقيا وآسيا لترحيل الذين رفضت طلبات لجوئهم.

كشفت وثيقة رسمية أوروبية نشرتها أسبوعية “دير شبيغل” الألمانية في موقعها على الإنترنت اليوم عن توجه الاتحاد الأوروبي لإقامة معسكرات اعتقال ضخمة لطالبي اللجوء فوق أراضي ليبيا.

تتطلع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لعقد اتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وليبيا لاستعادة اللاجئين، مماثلة للاتفاقية التي وقعها رؤساء الدول والحكومات الأوروبية مع تركيا في العشرين من مارس/آذار الماضي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة