مسؤولان أميركيان يزوران قوات سوريا الديمقراطية

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية أثناء معركة (ناشطون)
مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية أثناء معركة (ناشطون)
أفادت مصادر للجزيرة بأن السيناتور الأميركي جون ماكين وقائد العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل التقيا بشكل منفصل مسؤولين عسكريين وسياسيين تابعين لـقوات سوريا الديمقراطية في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب والحدودية مع تركيا.

وبحسب المصادر ذاتها، يأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات الروتينية بين الطرفين في إطار حربهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

واطلع الجانب الأميركي على آخر مستجدات المواجهة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة، كما طالب المسؤولون عن قوات سوريا الديمقراطية بزيادة الدعم الأميركي خلال فترة رئاسة دونالد ترمب.

وكان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو كشف عن أن الجنرال فوتيل زار سرا أول أمس الجمعة شمال سوريا، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن زيارة مسؤول عسكري أميركي لهذه المنطقة منذ وصول الرئيس دونالد ترمب إلى البيت الأبيض في العشرين من الشهر الماضي.

وفي بيان نشر على الإنترنت أعلن سلو أن الجنرال فوتيل "زار مناطق تحت سيطرتنا وأجرى لقاء مع عدد من القادة العسكريين لقوات سوريا الديمقراطية، وكانت النتائج إيجابية تم فيها بحث تطورات حملة غضب الفرات ومسائل عسكرية مشتركة"، معتبرا أن الزيارة "تأكيد للدعم الأميركي لقواتنا".

وينضوي نحو ثلاثين ألف مقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ثلثاهم من المقاتلين الأكراد، ويشكل دعم الولايات المتحدة لها مصدر قلق دائم بين واشنطن وأنقرة، إذ تصنف الأخيرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات