سكان جنوب السودان يعانون نقصا حادا في الغذاء

يعاني كثير من سكان جنوب السودان من صعوبة الحصول على الغذاء، حيث تشير تقارير منظمات إنسانية الى أن 42% من السكان يعانون نقصا حادا في الغذاء، كما تواجه بعض المقاطعات في البلاد مجاعة حقيقية.

وبحسب تقارير المنظمات الإنسانية، فإن أكثر من ثلث سكان جنوب السودان يواجهون نقصا في الغذاء، وهو ما استدعى إطلاق حملات دولية لمجابهة شبح المجاعة.

وتبعا لذلك يعاني عدد كبير من الأطفال من حالات سوء التغذية، حيث عجزت الأمهات عن توفير الغذاء المناسب لأطفالهن.

وزاد الإعلان عن خطر المجاعة -التي تهدد حياة الآلاف من السكان في البلاد- حالة القلق الدولي حيال تلك الأزمة، وبات الاهتمام ينصب على أكثر الفئات تضررا من أزمة الغذاء، خاصة الأطفال.

وفي هذا السياق، قالت الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء إن لندن ستقدم أموالا إضافية إلى جنوب السودان الذي أعلن عن مجاعة في أجزاء منه، وإلى الصومال حيث يوجد تهديد حقيقي بحدوث مجاعة.

وستقدم بريطانيا مئة مليون جنيه إسترليني (125 مليون دولار) لكل منهما في 2017 و2018 بالإضافة إلى المساعدات القائمة بالفعل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفاد تقرير أممي بأن نحو 53 ألفا من مواطني دولة جنوب السودان فرّوا من إقليم أعالي النيل إلى إثيوبيا المجاورة منذ سبتمبر/أيلول الماضي بسبب تفاقم الأوضاع الأمنية وانعدام الغذاء.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة