ترمب يندد بتهديدات ضد مراكز يهودية بأميركا

شواهد قبور أسقطها مجهولون في ضاحية بمدينة سانت لويس بولاية ميزوري (رويترز)
شواهد قبور أسقطها مجهولون في ضاحية بمدينة سانت لويس بولاية ميزوري (رويترز)

ندّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب علنا للمرة الأولى بتهديدات استهدفت مراكز يهودية في الولايات المتحدة، في وقت سُجلت فيه أعمال تخريب في مقبرة يهودية بولاية ميزوري.

فقد قال ترمب الثلاثاء في تصريحات له في ختام جولة في المتحف الوطني للتاريخ والثقافة الأميركية الأفريقية في واشنطن، إن "التهديدات المعادية للسامية التي تستهدف الجالية اليهودية والمراكز اليهودية مروعة ومؤلمة، وهي تذكرة حزينة للغاية بالعمل الذي لا يزال أمامنا لاستئصال شأفة الكراهية والإجحاف والشر".

وأضاف أنه يتوجب محاربة التعصب وعدم التسامح والكراهية. وخلال الأسبوع الماضي امتنع عن التنديد علنا بتهديدات ضد اليهود. وتأتي تصريحات الرئيس الأميركي في وقت يتهمه منتقدوه بأن مواقفه من الأقليات تغذي الانقسام في المجتمع الأميركي.

وقالت جمعية المراكز اليهودية في أميركا الشمالية إنه تم الاثنين إخلاء بضعة مراكز لبعض الوقت بعد تلقي تهديدات، كما أزال مجهولون نحو مئتين من شواهد القبور في مقبرة يهودية بالحي الجامعي في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري.

وأعلنت الشرطة الأميركية أنها تحقق في ما إذا كان إسقاط شواهد القبور في هذه المقبرة -التي افتتحت في 1893- من أعمال الكراهية أم أنه مجرد عمل تخريبي بلا دوافع.

وكانت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي -التي تهوّدت وتعمل مستشارة لوالدها- نددت الاثنين بالتهديدات الموجهة لليهود، وقالت في تغريدة لها في موقع تويتر إن أميركا أمة بنيت على مبدأ التسامح الديني، وأكدت على حماية دور العبادة والمراكز الدينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تظاهر الآلاف في نيويورك ومدن أميركية أخرى ضد الرئيس دونالد ترمب، وذلك تزامنا مع "يوم الرؤساء" الذي تحييه الولايات المتحدة في ثالث يوم اثنين من فبراير/شباط من كل عام.

تسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لتغيير تسمية برنامج للحكومة يهدف لمكافحة كل الأيديولوجيات العنيفة ليركز فقط على "التشدد الإسلامي". وسيعكس التغيير ما قاله ترمب خلال حملته الانتخابية.

تظاهر آلاف الأميركيين احتجاجا على فوز دونالد ترامب المفاجئ برئاسة بلادهم في سبع مدن أميركية، منددين بتصريحاته "العنصرية" أثناء حملته بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى.

المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة