يونيسيف: 1.4 مليون طفل يواجهون الموت جوعا

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الثلاثاء إن نحو 1.4 مليون طفل يواجهون "خطر الموت وشيكا" في مجاعات في نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن.

وقال المدير التنفيذي لليونيسيف أنتوني ليك إن "الوقت ينفد بالنسبة لأكثر من مليون طفل، ومع ذلك لا نستطيع إنقاذ أرواح كثيرة. سوء التغذية الحاد والمجاعة الوشيكة من صنع الإنسان إلى حد بعيد. طبيعتنا الإنسانية المشتركة تطالب بعمل أسرع. علينا ألا نكرر مأساة مجاعة 2011 في القرن الأفريقي".

وأُعلنت المجاعة رسميا أمس الاثنين في مناطق بجنوب السودان الذي يشهد حربا أهلية منذ 2013. وقد قسم الصراع هذا البلد على أساس عرقي، مما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير من إبادة جماعية محتملة فيه.

وقالت يونيسيف إن 270 ألف طفل في جنوب السودان يعانون من سوء تغذية حاد، كما قالت مؤسسة إنقاذ الطفولة الخيرية أمس إن أكثر من مليون طفل في جنوب السودان يواجهون خطر الموت جوعا. وقد عانى جنوب السودان أيضا من الجفاف نفسه الذي شهده شرق أفريقيا.

وقالت يونيسيف إن من المتوقع أن يعاني 185 ألف طفل من سوء تغذية حاد في الصومال هذا العام، ولكن من المرجح أن يرتفع هذا العدد إلى 270 ألف طفل خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضحت المنظمة أن المواطنين في الصومال مهددون بالجفاف، لافتة إلى أن نحو نصف المواطنين -أي قرابة 6.2 ملايين شخص- تعرضوا لحالة شديدة من انعدام الأمن الغذائي ويحتاجون لمساعدة.

وقال منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة بيتر دي كليرك إن مستوى الجفاف أصبح خطيرا للغاية، فخمسة ملايين من سكان الصومال يحتاجون لمساعدات عاجلة، مما يعني أن 40% من الشعب يحتاجون إلى مساعدات غذائية لأنهم لا يحصلون على حاجاتهم من الطعام.

وكانت المجاعة قد ضربت جنوب الصومال عام 2011، وأدت لوفاة نحو ربع مليون شخص معظمهم من الأطفال.

ويعاني 462 ألف طفل من سوء تغذية حاد في اليمن الذي يعيش حربا بين السلطة الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي مدعوما بتحالف عربي تقوده السعودية، وبين جماعة الحوثي المتحالفة مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وأنصاره.

كما تستمر المجاعة منذ العام الماضي في مناطق شمال شرق نيجيريا حيث تقاتل الحكومة جماعة بوكو حرام، وقالت يونيسيف إن من المتوقع أن يرتفع عدد الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد إلى 450 ألف طفل في نيجيريا هذا العام.

المصدر : الألمانية + الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

حذرت الأمم المتحدة من تداعيات الجفاف في الصومال، وتوقعت حصول مجاعة جديدة في البلاد إذا لم تعزز المعونات الإنسانية بصورة كبيرة خلال الأسابيع المقبلة.

أطلقت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء مناشدة لجمع 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء ومساعدات ضرورية أخرى يحتاجها 12 مليون نسمة في اليمن الذي يواجه خطر المجاعة بعد عامين من الحرب.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة