مناورات للحرس الثوري شرقي إيران

جنود إيرانيون يستعدون لإطلاق صواريخ أرض جو خلال مناورات عام 2012 شرقي البلاد (الأوروبية-أرشيف)
جنود إيرانيون يستعدون لإطلاق صواريخ أرض جو خلال مناورات عام 2012 شرقي البلاد (الأوروبية-أرشيف)

بدأ الحرس الثوري الإيراني مناورات عسكريةً شرقي البلاد قرب الحدود مع باكستان، وقال إنها تكتسي طابعا أمنيا ودفاعيا، وتهدف لتأمين الحدود الشرقية.

وتتواصل المناورات -التي أطلق عليها "الرسول الأعظم 11"- حتى الأربعاء بمشاركة وحدات من المشاة والمدفعية وقوات الدفاع الجوي. وقال الحرس الثوري في بيان إنه سيختبر خلالها قدرات قواته الاستخبارية والدفاعية لمواجهة أي تهديد أجنبي قد يستهدف إيران.

وأفاد مراسل الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن المناورات أمنية بامتياز حيث إنها تدور بالقرب من الحدود الشرقية والجنوبية الشرقية مع باكستان. ونقل عن القوات البرية بالحرس الثوري أن هناك مجموعات مسلحة تتخذ من الأراضي الباكستانية أو مناطق وعرة نسبيا عند الحدود بين البلدين لشن هجمات مسلحة داخل إيران.

كما تقول تلك القوات إن هذه المجموعات -على غرار جماعة تسمي نفسها الكفاح المسلح- وسّعت نطاق نشاطها داخل الأراضي الإيرانية إلى مئتي كيلومتر من تسعين كيلومترا في السابق.

وذكر المراسل أن القوات المشاركة في مناورات "الرسول الأعظم 11" ستختبر صواريخ قصيرة المدى يتراوح مداها بين 150 ومئتي كيلومتر، بالإضافة لأجهزة استطلاع. ونقل عن قائد القوات البرية بالحرس الثوري قوله إن قواته جاهزة لمواجهة المخاطر على الحدود.

كما أشار إلى أن هذه المناورات تأتي بعد شهر تقريبا من مناورات شبيهة جرت قرب الحدود مع العراق، وتستهدف مواجهة المجموعات الكردية الإيرانية التي تشن هجمات داخل إيران انطلاقا من العراق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلقت في إيران رسميا صباح اليوم الاثنين مناورات لسلاح الدفاع الجوي بجنوب البلاد وفي مياه الخليج وبحر العرب، حيث تهدف للتنسيق بين القوات المختلفة واختبار منظومات صواريخ روسية ومحلية الصنع.

بدأت القوات البرية في الجيش الإيراني اليوم مناورات بجنوب شرق البلاد تحت مسمى "محمد رسول الله-4″، وبمشاركة مدرعات مصنعة محليا، حيث تهدف إلى اختبار قدرة الوحدات العسكرية على التحرك والرد.

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة