مقتل ضابط بالحرس الثوري الإيراني بمعارك في حمص

تشييع جثمان أحد القتلى الإيرانيين الذين سقطوا في سوريا (رويترز-أرشيف)
تشييع جثمان أحد القتلى الإيرانيين الذين سقطوا في سوريا (رويترز-أرشيف)

أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل ضابط في الحرس الثوري الإيراني في المعارك قرب مدينة حمص في سوريا.

ولم ترد تفاصيل عن ملابسات مصرع الضابط الإيراني في وقت يتزايد فيه عدد قتلى العسكريين الإيرانيين الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري.

وتشير بعض التقديرات إلى أن إيران فقدت نحو 1300 عسكري في سوريا منذ اندلاع الثورة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد في 2011.

وتدعم إيران النظام السوري في قتاله ضد المعارضة بعد الثورة الشعبية التي اندلعت ضده، وذلك عبر مليشيات إيرانية وأخرى لبنانية وأفغانية وعراقية مرتبطة مباشرة بالنظام في طهران.

وإضافة إلى الحرس الثوري، تقاتل وحدات من القوات النظامية الإيرانية إلى جانب قوات النظام السوري، كما أن هناك مستشارين عسكريين إيرانيين في سوريا.

ومؤخرا، أكد رئيس مؤسسة "الشهداء وقدامى المحاربين" الإيرانية محمد علي شهيدي محلاتي، أن عدد القتلى الإيرانيين في سوريا تجاوز الألف منذ تدخل إيران عسكريا في الصراع الدائر هناك. ويعتقد أن حزب الله اللبناني والمليشيات العراقية والأفغانية وغيرها، تكبدت أيضا خسائر كبيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات