مسلمو النمسا قلقون من حظر النقاب بالأماكن العامة

تشير التقديرات إلى أن ثمة قرابة ستمئة ألف مسلم يعيشون في النمسا (أسوشيتد برس-أرشيف)
تشير التقديرات إلى أن ثمة قرابة ستمئة ألف مسلم يعيشون في النمسا (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعرب زعماء الجالية المسلمة في النمسا عن قلقهم حيال خطوة الحكومة الجديدة بفرض حظر على ارتداء "النقاب" بالأماكن العامة في البلاد.

وانتقد رئيس "الجماعة الإسلامية" (منظمة أهلية) إبراهيم أولجون في النمسا هذا القرار، وقال إن الحظر سيعني فقدان هذه البلاد لصفة الديمقراطية التي تتمتع بها.

وأضاف أولجون في تصريح لوكالة الأناضول "لا يمكننا فهم حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.. هناك أناس لا تقيم في هذا البلد، وهناك سياح.. من الواضح أننا سنرد على مثل هذا الحظر".

من جهتها دعت المتحدثة باسم الشباب المسلم في النمسا كانان يسار الحكومة إلى تجنب التمييز ضد المرأة.

واعتبرت يسار أن قرار الحظر سيبعث برسالة إلى العديد من النساء في النمسا "أنكن لا تنتمين إلى هذا البلد.. لا يمكن معاملتكن على قدم المساواة".

وكان رئيس الوزراء النمساوي كريستيان كيرن قال الاثنين الماضي إنه سيتم منع ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

وأوضح كيرن في تعليقه على قانون الاندماج الذي يهم المسلمين والأجانب في البلاد والذي تتم دراسته، إنه سيتم تطبيق دورات جديدة للاندماج واللغة، وسيسمح للاجئين بالعمل في مجالات المسؤولية الاجتماعية.

وتشكل مثل هذه التصريحات والقوانين مصدر قلق لقرابة ستمئة ألف مسلم يعيشون في النمسا.

المصدر : وكالة الأناضول