مجلس الشيوخ يوافق على تعيين تيلرسون وزيرا للخارجية

تيلرسون أصبح وزير خارجية أميركا رسميا بعدما نال موافقة الكونغرس بمجلسيه (رويترز-أرشيف)
تيلرسون أصبح وزير خارجية أميركا رسميا بعدما نال موافقة الكونغرس بمجلسيه (رويترز-أرشيف)

أدى ريك تيلرسون اليمين وزيرا للخارجية الأميركية أمام مايك بينس نائب الرئيس، بعدما وافق مجلس الشيوخ على تعيينه في المنصب أمس الأربعاء.

وفي مؤتمر صحفي عقد بـ البيت الأبيض بعد أداء تيلرسون اليمين، قال الرئيس دونالد ترمب إن الوزير الجديد يتفهم جيدا أن وظيفته هي جعل الشعب الأميركي أكثر أمنا، معربا عن اعتقاده بأن إدارته يمكنها تحقيق السلام والأمن بالشرق الأوسط في هذه الأوقات المضطربة جدا، على حد قوله.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد أقر إسناد حقيبة الخارجية لـ تيلرسون (الرئيس السابق لمجموعة إكسون موبيل عملاق النفط والغاز الطبيعي) وذلك بأغلبية 56 عضوا (52 جمهوريا وأربعة ديمقراطيين) مقابل 43 رفضوا التعيين. علما بأن تيلرسون نال في وقت سابق مصادقة أغلبية أعضاء مجلس النواب.

كما صوّت الجمهوريون في اللجان المختصة بالمجلس لصالح تثبيت مرشحي الرئيس ترمب لتولي وزارات العدل والمالية والصحة. ومن المتوقع أن يصادق مجلس الشيوخ على هذه التعيينات بشكل نهائي حيث يمتلك الجمهوريون الأغلبية.

معركة شرسة
يُذكر أن مجلس الشيوخ صادق حتى الآن على ستة مناصب رفيعة في إدارة ترمب هي وزارات الخارجية والدفاع والأمن الداخلي والمواصلات، إضافة إلى مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) والسفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن المصادقة على تعيين تيلرسون جاءت بعد معركة شرسة بسبب معارضة غالبية الديمقراطيين لذلك بسبب علاقات سابقة كانت تربط تيلرسون مع روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين، وخشية أن يؤيد الوزير الجديد وترمب رفع بعض العقوبات عن موسكو.

المصدر : وكالات