مجلس الأمن يبحث اليوم تطورات الاستيطان الإسرائيلي

مجلس الأمن الدولي تبنى في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في  الأراضي الفلسطينية (الأوروبية)
مجلس الأمن الدولي تبنى في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية (الأوروبية)

وتأتي مناقشة المجلس لهذا الملف بعد أن أقرت الحكومة الإسرائيلية أمس الأربعاء بناء ثلاثة آلاف وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية المحتلة وأعلنت عزمها بناء مستوطنة جديدة.

وكان المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور طالب مجلس الأمن الأربعاء بأن يتحمل مسؤولياته وأن يفرض على إسرائيل الالتزام ببنود القرار 2334 القاضي بوقف الاستيطان.

ومنحت سلطات الاحتلال الأسبوع الماضي موافقتها النهائية على بناء 153 وحدة استيطانية في حي جيلو الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة.

ويعكس تسارع وتيرة الاستيطان رغبة الحكومة في اغتنام فترة حكم الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب الذي يتبنى سياسات تدعم الاستيطان وأعلن نيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

ومنذ تنصيب ترمب في 20 يناير/كانون الثاني الماضي أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء أكثر من 6 آلاف وحدة استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين.

ويعيش نحو أربعمئة ألف إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة بين نحو 2.6 مليون فلسطيني.

وتعتبر الأمم المتحدة كل المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية أيا كان الوصف الذي تطلقه عليها إسرائيل.

فرصة عظيمة
لكن نتنياهو شدد الأسبوع الماضي على أنه سيواصل البناء الاستيطاني، وقال في تصريحات إن وجود ترمب رئيسا للولايات المتحدة يشكل "فرصة عظيمة ومهمة لأمن ومستقبل دولة إسرائيل".

ومن جانبه، دان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة "الحملة الاستيطانية الشرسة التي تقوم بها حكومة الاحتلال الإسرائيلية متحدية بذلك قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي".

وأعرب ستيفن دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة عن "قلقه" حيال القرارات الإسرائيلية الأخيرة، معتبرا أنها تعوق قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وحذرت مسؤولة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني من أن إعلان إسرائيل الأخير عن بناء وحدات استيطانية جديدة يمكن أن يجعل حل الدولتين "مستحيلا.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي تبنى في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان بتأييد 14 من الدول الأعضاء وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت للمرة الأولى منذ 1979.

المصدر : الجزيرة + وكالات