تصاعد التمييز ضد المسلمين بالمطارات الأميركية

احتجاجات في مطار لوس أنجلوس ضد قرارات ترمب التي تستهدف المسلمين (رويترز)
احتجاجات في مطار لوس أنجلوس ضد قرارات ترمب التي تستهدف المسلمين (رويترز)

رصدت منظمة حقوقية أميركية تصاعدا في "الإجراءات التمييزية" ضد المسلمين خلال الأسبوعين الأخيرين في مطارات الولايات المتحدة.

وقال مدير مكتب ولاية فلوريدا في مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) حسان الشبلي إن الإجراءات تشمل استجوابات مكثفة في المطارات.

وأضاف الشبلي لوكالة الأناضول أن تقارير بهذا الخصوص تواردت في السنوات الماضية، إلا أنه كان من الملاحظ تزايد تلك الممارسات التمييزية في الأسبوعين الأخيرين.

وأوضح المسؤول في المنظمة الحقوقية أن شرطة المطارات تستجوب المسلمين بشكل غير قانوني وتسألهم عن حياتهم الخاصة وممارساتهم الدينية، قبل أن ترسل هذه المعلومات إلى مكتب التحقيق الاتحادي الذي يقوم لاحقا باستدعاء عدد منهم للاستجواب.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب -الذي تسلم زمام السلطة في 20 يناير/كانون الثاني الماضي- قد وقع الجمعة الماضي أمرا تنفيذيا يعلق بموجبه السماح بدخول مواطني سبع دول إسلامية (سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن) لمدة ثلاثة أشهر، ويمنع دخول اللاجئين لمدة بأربعة أشهر.

وردا على هذه الخطوة، أعلنت منظمة كير رفع دعوى قضائية رسمية أمام محكمة اتحادية في ولاية فيرجينيا تطعن بدستورية هذا الأمر التنفيذي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

التهم حريق السبت مسجدا في بلدة فيكتوريا التابعة لمدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية، وسط مخاوف من ارتفاع جرائم الكراهية إثر قرارات أصدرها الرئيس دونالد ترمب تستهدف المسلمين واللاجئين.

نددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة بإجراءات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن منع لاجئين ومسافرين من سبع دول إسلامية من دخول الولايات المتحدة.

وصفت رئيسة حزب اليسار الألماني المعارض كاتيا كيبينغ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب حظر استقبال اللاجئين ومنع دخول مواطني سبع دول مسلمة بـ"الحرب الصليبية ضد المسلمين وحقوق المواطنين".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة