نتنياهو يدعو ترمب للاعتراف بضم إسرائيل للجولان

ترمب (يمين) استقبل نتنياهو أمس ووصف علاقات بلاده مع إسرائيل بأنها منيعة (رويترز)
ترمب (يمين) استقبل نتنياهو أمس ووصف علاقات بلاده مع إسرائيل بأنها منيعة (رويترز)

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال لقائهما أمس الأربعاء الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها في حرب 1967.

وقال نتنياهو خلال تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية عقب الاجتماع مع ترمب بالبيت الأبيض إنه طرح الاعتراف الأميركي بالسيادة على الجولان، مشيرا إلى أن ترمب فوجئ بطلبه.

وكانت إسرائيل قد وجهت هذا الطلب نفسه إلى إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015، وأكد دبلوماسيون في ذلك الحين أن الطلب قوبل بالرفض.

وتتطلع إسرائيل منذ زمن طويل للسيادة على الجولان، لكن  ليس واضحا ما إذا كان البيت الأبيض سيتخذ هذه الخطوة الآن، خاصة أنها ستزيد من تعقيد الصراع السوري.

وترفض الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ضم إسرائيل للجولان، ويؤكد قرار مجلس الأمن 497 الصادر في 1981 أن فرض إسرائيل قوانينها واختصاصها القضائي وإدارتها في الجولان باطل، ولا أثر قانونيا دوليا له.

وكان ترمب أشاد في مؤتمر صحفي مع نتنياهو أمس بعلاقات بلاده مع إسرائيل ووصفها بـ"العلاقات المنيعة"، كما وصف إسرائيل بأنها دولة عظيمة وأن "الشراكة بين الولايات المتحدة وإسرائيل المبنية على قيمهما المشتركة ساهمت في تقدم قضية الحرية الإنسانية والكرامة والسلام".

واعتبر الرئيس الأميركي أن الإسرائيليين يريدون التوصل إلى اتفاق سلام، وأن على الفلسطينيين "الكف عن الكراهية"، مضيفا أنه يعكف حاليا على بحث حل الدولتين وحل الدولة الواحدة، وسيسعد بالحل الذي يتفق عليه الإسرائيليون والفلسطينيون، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة,رويترز